الهجرة مستمرة من بلدان عدة بينها سوريا.. تنسيق تركي- إيطالي لمكافحة الهجرة غير الشرعية في البر والبحر

أفاد وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، بأن بلاده تعمل مع إيطاليا على تأسيس آلية جديدة لمواجهة الهجرة غير الشرعية في البر والبحر، مشيراً إلى تواصل موجات الهجرة من سوريا وأفغانستان وباكستان والقارة الأفريقية.

ووفقاً لوكالة “الأناضول”، فإن صويلو قال عقب مباحثات ثنائية أجراها في العاصمة الإيطالية روما: “تواصل تركيا بكل حزم كفاحها ضد المهاجرين غير الشرعيين في البر والبحر سواء إيجه أو المتوسط”.

وأشار صويلو إلى وجود 5 ملايين و200 ألف أجنبي في تركيا بينهم نحو 3 ملايين و700 ألف طالب لجوء في تركيا، و300 ألف تحت الحماية الدولية، ومليون و200 ألف شخص يحملون الإقامة.

وكشف خلال حديثه أنه حتى الآن تم منع توجّه 8 آلاف مهاجر غير نظامي إلى إيطاليا.

وحول الأنباء التي تفيد بارتفاع أعداد المهاجرين الوافدين إلى إيطاليا من تركيا، أرجع صويلو الأسباب إلى “تغيير وجهتهم بسبب دفعهم من قبل اليونان نحو تركيا في بحر إيجه، بينما تبقى الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل (فرونتكس) متفرجة إزاء ذلك”، بحسب تعبيره.

وكانت السلطات التركية ضبطت يوم الخميس، سفينة على متنها 153 مهاجراً كانت متجهة نحو إيطاليا، مشدداً على أن تركيا تضع كافة قدراتها لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتبذل جهودها من أجل عدم توجه المهاجرين من أراضيها نحو إيطاليا، حسب وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.