إصابات بالتهاب الكبد في وادي العيون.. ومدير مؤسسة المياه في حماة: هذه الينابيع هي المسؤولة

سجلت منطقة وادي العيون التابعة لمدينة مصياف في ريف حماة الغربي حالات إصابة بفيروس التهاب الكبد، حيث تراوحت الأعداد بين 50 إلى 60 إصابة وجميع الحالات مستقرة.

وصرّح مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب في حماة مطيع العبشي، لإذاعة “شام إف إم”، بأن “يوجد ينابيع في جوار الطريق وهي غير مستثمرة ويستخدمها المارة لكنها غير صالحة للشرب، ومن المرجح أن تكون هذه الينابيع هي سبب الإصابات”، مؤكداً أن هذه الينابيع غير مستثمرة من قبل مؤسسة المياه وبالتالي ليست مسؤولة عنها.

وأوضح العبشي أنه في فترة الصيف يتراجع تصريف الينابيع وبالتالي تظهر الملوثات بشكل واضح، علماً أن المؤسسة وضعت إشارات تحذيرية بأن مياه هذه الينابيع غير صالحة للشرب وملوثة كما تم تنبيههم من قبل المجلس البلدي في وقت سابق لعدم استخدام النبع الذي تسبب بإصابات سكان حي “بيت كاسوح” كونه ملوث.

كما أكد أن جميع مصادر المياه الخاضعة للمؤسسة يطبق فيها تعقيم شديد وفحص دوري، وأن المؤسسة أرسلت لجنة لفحص مياه الشرب في البلدة وظهرت النتائج جيدة باستثناء النبع المذكور.

يشار إلى أن في منتصف شهر كانون الثاني الفائت، ذكر مراسل “أثر برس” في حماة أن تلوثاً أصاب مياه الشرب في الحي الجنوبي من مدينة سلمية نتيجة اختلاطها بمياه الصرف الصحي، وسبق أن تعرض 134 مواطناً في قرية الفريكة بريف السقيلبية في حماة للتسمم جراء شربهم لمياه ملوثة غير صالحة للشرب في العام 2018، وذلك بعد أقل من 3 أشهر على حادثة تسمم مشابهة حدثت في مصياف منتصف شهر تشرين الثاني من العام الذي سبقه.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.