المغرب يواجه كرواتيا على برونزية المونديال في قطر

يلتقي منتخب المغرب وكرواتيا، اليوم السبت الساعة 6 مساءً بتوقيت دمشق، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في كأس العالم مونديال قطر 2022.

وسيجتمع المنتخبان في مباراة ما قبل الأخيرة من المونديال القطري في استاد “خليفة”، وذلك لتحديد صاحب المركز الثالث والذي ستعلق على رقبته الميدالية البرونزية، بعد أن خسرت كرواتيا أمام الأرجنتين في دور نصف نهائي المونديال (3-0)، والمغرب الذي سقط أمام منتخب فرنسا (1-0).

الركراكي: نشعر بالفخر وكنا نتمنى أن نكون في النهائي

يرى مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي، أن فريقه يشعر بالفخر والاعتزاز؛ لأنه سيلعب المباراة السابعة في نهائيات كأس العالم 2022، على الرغم من أنها ليست المباراة النهائي التي كان يتمناها.

وقال الركراكي في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: “كنا نتمنى أن نلعب المباراة النهائية، ولكن ذلك لم يحدث، وهذه مباراة أخرى أمامنا، سنلعبها من أجل الصعود إلى منصة التتويج”.

وأضاف: “أعرف أن المركز الثالث أفضل من المركز الرابع، لكن بالنسبة لي لم نتأهل إلى النهائي، كنا نرغب في لعب المباراة النهائية يوم غدٍ الأحد وليس اليوم، لكنني قلت للاعبين: إنها المباراة السابعة التي سنلعبها في نهائيات كأس العالم 2022، وإذا قلت لأي مشجع إننا سنلعب المباراة السابعة، يوم 17 كانون الأول، فسيكون فخوراً”.

وتابع مدرب المغرب “المنتخب المغربي لعب 6 مباريات في كأس العالم خلال العشرين سنة الماضية، وحاليا نحن نلعب 7 مباريات في دورة واحدة، هذا أمر رائع كأننا لعبنا دورتين أو أكثر، إنها تجربة رائعة”.

ماذا قال داليتش؟

مدرب منتخب كرواتيا، زلاتكو داليتش، يعتقد أن مودريتش سيواصل اللعب مع المنتخب، وسيشارك في بطولة أمم أوروبا في 2024.

وقال: “أتمنى أن يشارك في البطولة الأوروبية، القرار بيده لكن أشعر بأنه سيكون مع المنتخب”.
وأضاف “فريقي يريد أن ينهي مشاركته بالفوز ويتوقع أن تكون المباراة مثيرة، نُكِنُ للمنتخب المغربي الكثير من الاحترام لما أنجزه في هذه الدورة، وقد استحق لقب المفاجأة”.

وأوضح أن اللاعبين المغاربة “يتمتعون بذهنية تشبه ذهنيتنا، وستكون المباراة قوية، فهم يمتلكون تشكيلة جيدة، لكننا لا نفكر فيما يقوله المنافس لأننا نتنافس من أجل المركز الثالث، والمباراة ستكون قوية جداً”.

وتابع “المغرب فعل ما فعلناه نحن في الدورة الماضية، لم يتوقع أحد أن يصل إلى ما وصلنا إليه وهو يستحق ذلك، فهو فريق ناضج ومتطور، ولعب بمستويات عالية في كل مباراة، المغاربة فعلاً أجمل مفاجأة في هذه الدورة، فلو تحدثنا عن منتخبات كان عليها أن تقدم أكثر مما قدمت مثل إسبانيا وبلجيكا وألمانيا وهولندا وإنكلترا، وإيطاليا التي لم تتأهل أصلاً إلى النهائيات”.

وينهي المغرب وكرواتيا مشاركتهما في نهائيات كأس العالم 2022 كما بدآها بمواجهة بينهما، فقد تعادل الفريقان من دون أهداف في المباراة الأولى من دور المجموعات.

من جانبٍ آخر، أسند الاتحاد الدولي لكرة القدم ” الفيفا” مهمة قيادة اللقاء تحكيمياً للقطري عبد الرحمن الجاسم، ومساعديه طالب المري وسعود أحمد، لتحديد صاحبي المركز الثالث والرابع.

وأدار الجاسم مباراتين في كأس العالم حتى الآن، أشهر خلالهما 6 بطاقات صفراء مع عدم وجود أي بطاقة حمراء، واحتسب الجاسم ركلة جزاء وحيدة فقط خلال المباراتين في بطولة كأس العالم 2022، وكانت لمصلحة منتخب ويلز في مواجهة أمريكا في دور المجموعات.

أثر سبورت

مقالات ذات صلة