المعارك تبلغ ذروتها و”داعش” يودع الطبقة!

تتصاعد وتيرة المعارك في مدينة الطبقة الواقعة شمال سورية، وسط سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” على أكثر من ثمانين بالمئة منها بدعم من قوى “التحالف الدولي” التي تقوده واشنطن.

المرصد السوري المعارض أقر بتقدم القوات قائلاً: “لم يبق تحت سيطرة تنظيم داعش في المدينة سوى حيين اثنين هما الوحدة والحرية واللذان يعرفان بالحيين الأول والثاني، والمحاذيين لسد الفرات، والأكبر في سورية”.

أحد قياديي “قوات سوريا الديمقراطية” تحدث عبر تغريدة أطلقها على موقع تويتر قائلاً: “سيطرنا على 90 % من مدينة الطبقة، وتمكنا من قتل 48 عنصراً تابعاً لتنظيم داعش، وألقينا القبض على 5 آخرين”.

وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” سيطرت الأحد على كامل مدينة الطبقة القديمة، في وقت انسحب عناصر التنظيم باتجاه المدينة الجديدة، المؤلفة من 3 أحياء أساسية، تعرف باسم (الأول والثاني والثالث).

مقالات ذات صلة
أضف تعليق