انخفاض في الإيداع وزيادة في السحب لدى المصرف العقاري

أفاد معاون مدير عام المصرف العقاري أكرم درويش، بأن قبول الودائع وفتح الحسابات متاح لدى المصرف، ولم يتم الاعتذار أو التوقف عن قبول الودائع بعد صدور قرار التريث بمنح القروض، والمستمر تطبيقه حتى تاريخه.

وبيّن درويش لموقع “الوطن أون لاين”، أن ورود الودائع سجل تراجعاً خلال النصف الأول من العام الجاري 2020، مقارنةً مع الفترة نفسها من العام الماضي، على حين زاد عدد السحوبات من المودعين، لمواجهة الظروف العامة وإجراءات التصدي لفيروس كورونا المستجد، والتوقف الكلي أو الجزئي لبعض المشروعات والأعمال خلال الفترة الماضية.

كما أشار إلى أن المصرف العقاري منح أكثر من 1500 قرض منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أيار الماضي، بقيمة 3.6 مليارات ليرة، وسيولة المصرف جيدة.

وفي منتصف الشهر الفائت، أكد درويش أنه لا نيّة لتعديل أسعار الفوائد على الودائع والقروض حالياً، أسوة بما قامت به أغلب الدول، حيث خفّضت أسعار الفائدة لتشجيع العمل والاستثمار بعد الفتح الجزئي للاقتصاديات، موضحاً أن مؤشرات ودلالات السوق حالياً لا تشجع على تعديل أسعار الفائدة، رغم معدلات السيولة المرتفعة لدى معظم المصارف العاملة في البلد.

ويقدم المصرف 9 أنواع من القروض العقارية هي السكنية، الإنمائية، الاستثمارية، قروض الشراء، قروض البناء، قروض الإكساء، قروض التدعيم وإعادة الإكمال، قروض الجمعيات، المساكن الاصطيافية.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.