المصرف التجاري يدرس منح تسهيلات لتمويل مشتريات التجار والصناعيين

كشف مدير المصرف التجاري علي يوسف، عن دراسة منح تسهيلات لتمويل مشتريات التجار والصناعيين، وفق أنظمة مصرف سورية المركزي، كما أوضح أنه سيتم قريباً الانتهاء من وضع إجراءات تمويل شراء عقار سكني أو تجاري (جاهز أو على الهيكل).

وأفاد يوسف لموقع “صاحبة الجلالة”، بأن المصرف أصدر قرار بتفويض فروعه مؤخراً بدراسة ومنح القروض الشخصية حتى حدود مليوني ليرة سورية، على أن تمنح هذه القروض عن طريق لجنة تشكل في الفروع لهذا الغرض.

كما بيّن أنه جرى أيضاً تفويض بعض فروع المصرف لمنح قروض بضمانات عقارية حتى حدود 10 ملايين ليرة، وذلك بهدف الوصول إلى الإجراء الأفضل لتحقيق متطلبات العمل، والتي تستهدف توفير الوقت والجهد، وزيادة الكفاءة الإنتاجية للعاملين، وتحسين مستوى وجودة الخدمات.

وفي 11 من شهر حزيران الفائت، عمّم مصرف سورية المركزي على جميع المصارف العاملة في سورية (العامة والخاصة) بالتريث في منح التسهيلات الائتمانية بكافة أشكالها وصيغها حتى إشعار آخر، بناء على توجيه من رئيس مجلس الوزراء.

وفي مطلع العام الحالي، أوضح يوسف أن المصرف التجاري حصل على الموافقة لتمويل شراء متجر أو مسكن بسقف 100 مليون ليرة سورية، ولكافة الشرائح، وسيتم طرحه بعد إعداد البرامج الإلكترونية الخاصة به، ومن المقرر أن تكون مدة سداد قرض شراء المتجر أو المسكن 20 عاماً، على أن يؤمّن المصرف نحو 60% من قيمة العقار في حال كان سكنياً، و50% منه في حال كان تجارياً.

وكان المصرف كشف في نهاية نيسان عن حزمة قروض جديدة هي الترميمي والتعليمي والشخصي والمهني، مبيّناً أن شروط كل منها تختلف حسب الشرائح الموجهة لها، بينما تشترك في ثبوتيات التعريف والدخل والضمانات.

ومؤخراً، طالب المصرف التجاري السوري عملائه بسداد الأقساط الشهرية للقروض المسحوبة من قبلهم وعدم تأجيل دفعها، رغم وجود قرار من مجلس النقد والتسليف بتأجيل أقساط كافة القروض لمدة 3 أشهر من تاريخ استحقاقها ولمرة واحدة.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.