عبر “أثر برس”.. التربية تحسم الجدل بشأن تعطيل المدارس جراء أزمة المحروقات الحالية

خاص || أثر برس تداولت صفحات إخبارية محلية أنباء حول إيقاف دوام المدارس خلال الشهر الأخير من العام الحالي؛ بسبب أزمة المحروقات والنقل، تزامناً مع دعوات نُشرت على مواقع التواصل تطالب بتعليق الدوام المدرسي نتيجة صعوبة الوصول إلى المدارس بوسائل النقل العامة، ريثما تُحل مشكلة المحروقات التي عطّلت البلد بشكلٍ كامل.

مدير تربية دمشق سليمان اليونس، أكّد في تصريحٍ لـ “أثر” أن هذه الأخبار غير صحيحة والدوام المدرسي مستمر بشكلٍ طبيعي في جميع المدارس، لافتاً إلى عدم وجود خطة أو دراسة في الوقت الراهن لإيقاف الدوام الرسمي للطلاب والعاملين في قطاع التربية.

وبيّن أنه تم استلام مخصصات المـدارس من المازوت بالتعاون مع محافظة دمشق، التي وجهت بتوزيع وتأمين المازوت للمدارس بشكلٍ مبكر، ولا يوجد أي نقص بالمادة فالمدارس مؤمنة بالكامل.

وأشار اليونس إلى أن مديرية تربية دمشق قامت بتحضيرات عديدة لاستقبال العام الدراسي الجديد من خلال محاور متعددة منها: تهيئة البيئة المدرسية المناسبة وليس آخرها وضع خطط مشتركة مع الإدارات المدرسية لتجاوز المعوقات وتحقيق الأهداف التربوية المنشودة، وبهدف مناقشة آليات العمل المعتمدة تمهيداً لانطلاق العام الدراسي 2022-2023.

يذكر أن مدارس دمشق تستقبل ما يقارب 350 ألف طالباً وتلميذاً موزعين على ما يقارب 700 مدرسةً خاصة وعامة.

وكانت الصفحات على وسائل التواصل الاجتماعي تداولت أنباءً عن إيقاف الدوام في المـدارس اعتباراً من الأحد القادم بحجة المازوت والنقل.

نور ملحم – دمشق

مقالات ذات صلة