المجموعات المسلحة تجند الأطفال للقتال في معارك إدلب

استمراراً للسياسة التي تتبعها المجموعات المسلحة بما يتعلق بتجنيد الأطفال وإجبارهم على القتال في صفوفهم، انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر طفل في إدلب يأمره مسلحون بقصف مواقع الجيش السوري بيده.

وأفادت مواقع التواصل الاجتماعي أن المسلح الذي أمر الطفل برمي صاروخ على مواقع الجيش هو والده.

وتعمد المجموعات المسلحة باستمرار إلى وضع الأطفال بين صفوفهم وتعريضهم لخطر الحرب لاتهام الجيش السوري فيما بعد بقتل الأطفال إضافة استخدامهم للمدنيين كدروع بشرية لهم.

يذكر أنه انتشر على وسائل الإعلام المختلفة العديد من مقاطع الفيديو التي تُظهر أطفال مسلحي العديد من التنظيمات المسلحة مثل “داعش وجبهة النصرة” وغيرهم وهم يروون كيف تم إجبارهم على التدريب والقتال في صفوف هذه المجموعات مؤكدين أنهم لا يملكون أي فكرة عن السبب الذي يقاتلون من أجله، إضافة إلى أن حالاتهم النفسية والفكرية غالباً ما تكون سيئة جداً.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.