المجموعات المسلحة المدعومة تركياً تتظاهر ضدها في ريف الرقة بسبب قطع الرواتب

خاص || أثر برس توسعت رقعة المظاهرات التي خرج فيها مسلحو ما يسمى بـ “الجيش الوطني” المدعوم تركياً، بسبب تأخر صرف رواتبهم من قبل قوات الاحتلال التركي، لتشمل مناطق مدينة “رأس العين” في ريف الحسكة الشمالي الغربي، بعد أن بدأت يوم أمس في مناطق مدينة “تل أبيض”، في ريف الرقة الشمالي.

وقالت مصادر محلية لـ”أثر برس” إن قوات الاحتلال التركي نشرت عدداُ من الدبابات والقوات الخاصة في المعبر الحدودي بمدينة “تل أبيض”، لمنع أي محاولة انسحاب من قبل “الجيش الوطني”، التي تهدد بترك نقاطها في ما تسميه تركيا بمناطق “نبع السلام”.

تظاهرات الفصائل

وكانت المظاهرات قد بدأت بسبب تأخر صرف رواتب عناصر “الجيش الوطني”، من قبل الاحتلال التركي.

ويضاف لذلك، لتأخر ما يسمى بعملية “التبديل العسكري”، التي من المفترض أن تقوم بها تركيا لاستبدال العناصر التي تنتشر حالياً في رأس العين وتل أبيض بآخرين من مسلحي الفصيل نفسه الذين ينتشرون حالياً في مناطق ريف حلب.

محمود عبد اللطيف – الرقة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.