المجموعات المسلحة التابعة لتركيا تواصل سرقة منازل المدنيين في عفرين

تواصل المجموعات المسلحة التابعة لقوات الاحتلال التركي سرقة ممتلكات المدنيين في مناطق انتشارها في قرى منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي.

حيث أفادت وكالة “سانا” السورية بأن مسلحين يتبعون لما تسمى “فرقة الحمزات” أقدموا خلال الساعات الماضية على سرقة منازل المدنيين في عدد من القرى التابعة لمنطقة عفرين في ريف حلب الشمالي وذلك بعد أن قاموا بخلع أبواب عدد من المنازل أو الدخول إليها بقوة السلاح بوجود سكانها فيها.

وأشارت الوكالة إلى أن المجموعات المسلحة وبأوامر من قوات الاحتلال التركي تمارس أبشع الجرائم وتعمل على التضييق على الأهالي بغية إخراجهم من قراهم وإسكان عوائلها مكانهم في خطوة تهدف إلى التغيير الديموغرافي للمنطقة.

وأقدمت المجموعات المسلحة في مناطق انتشارها مع قوات الاحتلال التركي على القيام بانتهاكات بحق الأهالي وتدمير البنى التحتية والمرافق الخدمية ما أدى إلى نزوح كبير للمدنيين وذلك تمهيداً لنقل مئات من أسر المسلحين واسكانها في منازل الأهالي الأصليين الذين ضغطت عليهم وهجرتهم من المنطقة.

وفي سياق آخر لفتت الوكالة إلى انفجار عبوة ناسفة صباح اليوم على أحد الطرق الرئيسة في مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي أسفر عن إصابة شخص بجروح ووقوع أضرار مادية بالممتلكات.

ويؤكد مراقبون بأن قوات الاحتلال التركي تدفع المجموعات المسلحة في شمال سورية إلى القيام بأعمال عنف وانتهاكات بحقوق المدنيين هناك بهدف دفعهم لترك قراهم وجلب عوائل المسلحين التابعين لتركيا لتسهيل عملية اقتطاع تلك الأراضي من سورية مستقبلاً.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.