بعد خبر إصابته بفيروس كورونا.. مدير عام مشفى دمشق “المجتهد”: أنا بخير

أكد معاون المدير العام للهيئة العامة لمشفى دمشق “المجتهد” للشؤون الطبية أحمد عباس بأن صحة مدير عام المشفى الدكتور سامر خضر بعد إصابته بفيروس كورونا جيدة ومستقرة.

وصرّح عباس لموقع “الوطن أون لاين”، بأن حالة المدير تتماثل للشفاء وضمن المتابعة، نافياً ما يشاع عن وجوده في العناية المشددة، مشدداً على أنه بخير ووضعه مستقر.

وتداول رواد المواقع التواصل خبر عن أن مدير مشفى المجتهد الأستاذ الدكتور سامر خضر لديه شك بإصابته بكورونا وتم إجراء طبقي محوري له في مشفى ابن النفيس.

بدوره، نشر مدير مشفى “المجتهد” الدكتور سامر خضر عبر صفحته الشخصية على فيسبوك بوست كتب فيه: “أشكر كل من اهتم لإشاعة الإصابة.. واتصل أو أرسل للاطمئنان أنا بخير وأقوم بواجبي وبخدمة أهلنا.. ونحن معرضون للإصابة في كل وقت منذ بداية الحظر وبعد الحظر.. وفي حال إصابة أي فرد من الفريق العامل سيكون مصدر فخر للجميع لأنه دليل التفاني والمصداقية بالعمل والجهود.. لم ولن نتخلى عن دورنا الإنساني الصحي والوطني أنا وكامل فريق عملنا في القطاع الصحي عموماً ومشفى المجتهد خصوصاً”.

وبحسب إحصائيات وزارة الصحة السورية فإن حصيلة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في البلاد حتى اليوم 14 تموز، وصلت إلى 417 إصابة، شفي منهم 136، وتوفي 19 شخص.

وقبل أيام، حذرت وزارة الصحة السورية من “الاستهتار الذي يهدد بانتشار أوسع” للعدوى بفيروس كورونا وشددت على الالتزام بالوقاية، داعيةً السوريين وخاصة كبار السن والمرضى المزمنين “لتجنب أماكن الازدحام قدر الإمكان كونهم معرضين أكثر من غيرهم لـمضاعفات الفيروس الخطيرة”.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.