المؤسسة العامة للمعارض تسمح بعودة تنظيم المعارض في سورية ولكن بشرط

أعلنت المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية السماح بعودة تنظيم المعارض في سورية، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة فيروس كورونا.

وصرّح مدير عام المؤسسة غسان الفاكياني، لوكالة “سانا”، بأن عودة إقامة المعارض خطوة مهمة لإعادة تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية في سورية والترويج للمنتجات والخدمات التي تختص بها المعارض والتواصل بين المنتجين ومقدمي الخدمات ورجال الأعمال والزبائن وإعطاء زخم جديد للاقتصاد الوطني.

كما أكد الفاكياني على ضرورة تقيد الشركات المنظمة للمعارض بشروط وإجراءات التصدي لفيروس كورونا، واستخدام 50% فقط من مساحة الجناح للعرض بالحد الأقصى مع مراعاة التباعد المكاني.

وفي منتصف الشهر الفائت، أعلنت رابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج، انطلاق أول معرض افتراضي في سورية لتسويق المنتجات النسيجية “سيريا مود” وذلك بمشاركة نحو 120 شركة.

وجاء إطلاق النسخة الافتراضية من المعرض في ضوء التعليمات الصادرة عن اللجنة الحكومية المعنية بالتصدي لوباء كورونا بوقف إقامة المعارض، ولضرورة فتح منافذ تصديرية لمنتجي القطاع النسيجي.

وقرر الفريق الحكومي المعني بإجراءات مواجهة فيروس كورونا في شهر آذار الفائت، تأجيل كل المعارض والمؤتمرات الدورية العامة والخاصة، إلى العام القادم، بما فيها معرض الكتاب ومعرض دمشق الدولي.

وكان الصناعيون أكدوا أن القطاع الصناعي في سورية يواجه العديد من المشاكل التي أثرت على عملية تصدير منتجاته، أهمها ارتفاع تكاليف الإنتاج وأسعار حوامل الطاقة، وصعوبة تأمين المواد الأولية المستوردة، وإغلاق المعابر الحدودية مع الدول المجاورة، وانتشار البضائع المهربة.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.