الليرة السورية تستعيد قواها أمام الدولار والأخير ينخفض 30 ليرة

ارتفعت الليرة السورية اليوم بأكثر من 6% أمام الدولار، إذ انخفض سعر صرف الدولار في السوق السوداء من مستوى 665 ليرة أمس الأول، إلى ما يقارب الـ 635 ليرة سورية صباح اليوم.

وجاء هذا الانخفاض إثر البدء بتنفيذ مبادرة “عملتي قوتي” وبدء تدخل قطاع رجال الأعمال من خلال حساب خاص بالغرفة لدى المصرف التجاري السوري لخفض سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية في السوق الموازي بتاريخ الأحد 13/10/2019 إثر استكمال الإجراءات التنفيذية في المصرف التجاري السوري، حيث بدأت شركات الصرافة ببيع الدولار للفعاليات الصناعية والتجارية ب 625.

وجاء في بيان نشره مصرف سورية المركزي على موقع الرسمي، أن مساهمة رجال الأعمال في سوق القطع الأجنبي إضافة إلى التدخل المستمر من قبل المصرف المركزي بأدوات مباشرة وغير مباشرة، تعد مبادرة مهمة، من شأنها تحسين سعر صرف الليرة السورية في السوق الموازي أمام العملات الأجنبية، من خلال ضبط تقلبات العرض والطلب على القطع الأجنبي.

وعن آلية التدخل، أوضح مصدر مطلع على المبادرة لصحيفة “الوطن” أنه على الراغب بشراء الدولار أن يودع قيمة المبلغ المطلوب شراؤه بالليرة السورية في الفرع 18 للمصرف التجاري السوري، ثم يأتي بإشعار منه إلى غرفة التجارة في اليوم الثاني، ليتم تسليمه شيكاً بمبلغ الدولار المطلوب، فيقوم بصرفه من الفرع 18 أيضاً.

أما عبر شركات الصرافة، فيقدم من يرغب بشراء الدولار ثبوتياته الشخصية أمس للشركات، على أن يتم تسليمه الدولارات المطلوبة اليوم أو غداً، وعلى سعر الصرف ذاته (625 ليرة للدولار)، منوهاً بأن البيع كان لكل من يرغب به، من دون حصره بتاجر أو صناعي، وقد ألمح إلى أن هذا الأمر كان محصور بيوم أمس، في إشارة إلى إمكانية تغيره لاحقاً.

وجاءت هذه المبادرة بعد ما شهده سعر صرف الدولار مقابل الليرة في السوق الموازية من حالة تذبذب خلال الشهر الماضي على وجه الخصوص، حيث بلغ منتصف أيلول الماضي مستوى قياسي بارتفاعه متجاوزاً الـ 700 ليرة للدولار الواحد، ثم انخفض فجأة بمقدار 100 ليرة.

من جهة أخرى انتعشت سوق دمشق للأوراق المالية أمس الأحد بعد أن كانت تعاني من الركود يوم الخميس الفائت من الاسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.