غرف مسبقة الصنع ضمن ميناء الصيد والنزهة في اللاذقية لتخديم الصيادين

خاص || أثر برس بهدف التخلص من المظاهر العشوائية في ميناء الصيد والنزهة في اللاذقية، وافقت وزارة النقل على إشغالات محدودة لإقامة غرف مسبقة الصنع الإشغال بما يحقق المساواة والعدالة بين جميع الصيادين ويمنع العشوائيات والتشوّه البصري للميناء.

مدير عام الموانئ العميد عمار مخلوف قال لموقع “أثر برس”: “بعد القيام بالكشف على ميناء الصيد والنزهة، ودراسة أبعاد الأرصفة والمساحات الممكن أشغالها، تبين ضرورة إقامة غرف تخدم الصيادين في عملهم وتكون بديلاً عن المظاهر العشوائية الموجودة حالياً في الميناء”، مشيراً إلى ضرورة أن تكون الغرف مسبقة الصنع وفق نموذج الإسكان العسكري موحدة اللون والشكل الخارجي وقابلة للإزالة حين الطلب، والتي يوجد منها نموذجين: غرف خاصة بالورشات، وغرف خاصة بالصيادين.

وأوضح مخلوف أنه تم وضع إعلان في ميناء الصيد والنزهة باللاذقية للراغبين من الصيادين بإشغال مساحات محددة من الرصيف وفق النموذجين الموضوعين، لمراجعة المديرية العامة للموانئ لتقديم طلبات لإشغال هذه المساحات، حيث يتم جمع الطلبات وتوزيع المساحات المحددة لهم تمهيداً لوضع هذه الغرف من قبل الصيادين وفق المخططات التي تم إعدادها.

وأكد مخلوف أنه سيتم استيفاء بدلات الأشغال المترتبة الناتجة عن هذه الإشغالات، وسيتم توزيعها بشكل مدروس بما يحقق المساواة والعدالة بين جميع الصيادين ويعطي مظهراً حضارياً وجمالياً للميناء.

وأشار مخلوف إلى أنه سيتم الابقاء حالياً على العشوائيات الموجودة في الميناء حتى يتم الانتهاء من مشروع إقامة الغرف المسبقة الصنع، وإذا نجح المشروع سيكرر في أي ميناء آخر يحتاج فيه الصيادون إلى غرف مسبقة الصنع.

باسل يوسف – اللاذقية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.