صالات السورية للتجارة بحلّة جديدة.. وتجهيز مراكز لبيع اللحوم في اللاذقية

خاص || أثر برس

تحقيقاً لشعار التدخل الإيجابي لضبط إيقاع الأسواق وحماية المستهلك، قامت المؤسسة السورية للتجارة بإجراء تعديلات جديدة على صالاتها الموزعة في جميع المحافظات من خلال آلية عرض المواد الغذائية والسلع التموينية المختلفة بطريقة عصرية ومنظمة.

خلال جولته على صالات السورية للتجارة في محافظة اللاذفية، قال مدير عام المؤسسة السورية للتجارة المهندس أحمد نجم لموقع “أثر برس”: “نعلن عن انطلاقة جديدة في صالات السورية للتجارة في كافة المحافظات، حيث تم تحديث الصالات وتزويدها بـ”ستاندات” لعرض السلع المختلفة وتوزيعها ضمن أقسام مختلفة”.

وأكد نجم أنه انطلاقاً من هدف المؤسسة بالتدخل الإيجابي لضبط الأسعار في الأسواق وحماية المستهلك فإنه تم طرح جميع المواد والسلع في الصالات وبأسعار منافسة للسوق.

صالات السورية للتجارة في اللاذقية

وأضاف: “يباع كيلو البطاطا في صالات السورية للتجارة بسعر 300 ليرة بينما يباع بالأسواق بين 400-450 ليرة، كما يباع كيلو السكر داخل الصالات ب215 في حين يباع بالسوق ب250 ليرة.

وبيّن نجم أن السورية للتجارة تعتمد على شراء السلع من المنتج أو المستورد بشكل مباشر وذلك لتقليل الحلقات الوسيطة ولتخفيف الربح والبيع بسعر منافس.

كما أشار نجم إلى أنه تم افتتاح صالات لبيع اللحوم بكافة أنواعها بسعر مخفض بنحو ١٠٠٠ ليرة للحم الأحمر مقارنة بسعر السوق، موضحاً أنه بعد نجاح تجربة بيع اللحوم في صالات دمشق تم نقل التجربة إلى اللاذقية وطرطوس وسيتم لاحقاً تعميمها في المنطقة الوسطى والجنوبية.

صالات السورية للتجارة في اللاذقية

وشدد نجم على أنه قريباً سيتم تعميم تجربة تغليف الخضار والفواكة وبيعها بأوزان مختلفة، والتي تتم حالياً في صالات دمشق، لتشمل جميع صالات السورية للتجارة المنتشرة في المحافظات.

بدوره، قال مدير فرع السورية للتجارة في اللاذقية المهندس سامي هليل لموقع “أثر برس”: تم تجهيز ثلاث صالات في اللاذقية وصالة في جبلة لبيع اللحوم بكافة أنواعها، مؤكداً أنه سيتم بيع اللحم مباشرة للمستهلك عبر اللحام الموجود داخل الصالة.

وبين هليل أن اللحوم غير مثلجة وغير مجمدة وإنما طازجة ما يجعل المستهلك على ثقة تامة من مصدر اللحم وأنه لا يتعرض لأي عملية غش.

وأوضح هليل أن صالات بيع اللحوم في أفاميا والصليبة وتشرين بالإضافة إلى صالة جبلة.

صالات السورية للتجارة في اللاذقية

كما لفت إلى أهمية خطوة تحديث الصالات من حيث الديكور والاستعانة بـ” ستاندات” لعرض السلع الغذائية وتوزيعها ضمن أقسام مختلفة بهدف تخفيف عبء البحث على المستهلك والتدخل الإيجابي من خلال بيعه المنتج الأفضل بسعر منافس للسوق.

صالات السورية للتجارة في اللاذقية

باسل يوسف – اللاذقية

 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.