باستخدام تقينة الفوتوغرامتري ..آثار اللاذقية توثق أبنيتها

خاص || أثر برس كشف مدير آثار اللاذقية المهندس إبراهيم خيربيك أن مديرية الآثار في المحافظة بدأت بتوثيق عدة مباني أثرية باستخدام تقنية الفوتوغرامتري وتقنية المسح الليزري.

وأوضح خيربك لمراسل “أثر برس” أنه سيتم توثيق عدة مباني كقلعة صلاح الدين، قوس النصر، جامع الضحى، كنيسة الأرمن، مطرانية الروم الأرثوذكس، الجامع الكبير، باستخدام تقينة الفوتوغرامتري وتقنية المسح الليزري وهي من التقنيات الحديثة على مستوى العالم والتي تعتمد على مبدأ التصوير بكاميرات دقيقة .

وأضاف خيربك أن المديرية تتابع مع فريق مهم من المديرية العامة للآثار والمتاحف، تقنية المسح الليزري باستخدام جهاز فارو الذي يصور نطاق كامل بطريقة يدوية أو آلية ويقدم مجموعة من الصور البانورامية يحولها لمجسم مرسوم بأدق التفاصيل على مستوى العالم، إضافة إلى حماية المباني وتوثيقها بدقة متناهية، ومعرفة الحالة الفنية للبناء الأثري بأدق تفاصيله حتى إذا تعرض لأي ضرر، فيكون هناك قدرة فنية وهندسية لإعادة كل حجر إلى مكانه خاصة في المباني التي يوجد فيها زخارف ونقوش.

باسل يوسف – اللاذقية

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.