اللاذقية تستبق الشتاء بخطة عمل لمنع حدوث الفيضانات

خاص || أثر برس منعاً لحدوث اختناقات في التصريف المطري وفيضانات على طريق برج القصب ورأس شمرا في مدينة اللاذقية، وضعت محافظة اللاذقية خطة عمل لمعالجة أسباب حدوث اختناقات التصريف المطرية وذلك بالتعاون بين مديريات الموارد المائية والخدمات الفنية وشركة الصرف الصحي وفرع المواصلات الطرقية ومجلس مدينة اللاذقية.

ووفق ما نقل مراسل “أثر برس” فإن محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم اطلع على خطة العمل وعلى عمل الورشات التي بدأت اعمال تعزيل ساقيتي موسى والمرابعة اللتين تصبان في مياه البحر مع تحديد أماكن وجود العبارات غير النظامية التي يمكن أن تتسبب ببطء تدفق المياه أو عائقاً أمامها وينتج عنها فيضانات المياه ومعظمها بفعل تعديات الأهالي وأصحاب الأراضي.

وشدد السالم على وضع حل جذري يؤدي خدمة للمواطنين من خلال درء الفيضانات وهو ما يتطلب أيضاً تعاوناً من الجميع بما فيهم الأهالي لإبعاد الأضرار عن أرزاقهم وأملاكهم.

وأكد السالم على ضرورة وضع المحافظة بالحقائق أثناء التنفيذ وعدم ترحيل المشكلات وأن كل الامكانيات في خدمة التنفيذ الصحيح من آليات وكوادر مع إجراء تقييم دوري للعمل.

بالتزامن مع ذلك، يستمر مجلس مدينة اللاذقية بحملة النظافة التي أطلقتها المحافظة والتي شملت مدينة اللاذقية والوحدات الإدارية في المحافظة وذلك بمشاركة عدد من الشركات الإنشائية والمؤسسات الخدمية العامة في المحافظة.

وأوضح رئيس مجلس مدينة اللاذقية لموقع “أثر برس “: “أنه تم خلال الحملة  تعقيم وشطف الشوارع والأرصفة وحاويات القمامة بطريقة الرش، وذلك باستخدام ٦٠٠ ألف ليتر من المواد المعقمة والكلور بمحلول مائي”، مبيناً أن الحملة مستمرة في كل أنحاء المدينة، مشيراً إلى أن الحملة تهدف إلى تحسين واقع النظافة في كل أحياء المدينة بسنادا ورويسة بسنادا والسكنتوري وطريق سوق الجمعة بالإضافة إلى تنظيف وشطف الطرق المحيطة في منطقة المستودعات بعد ترحيل القمامة وإزالة الأعشاب، لافتاً إلى أن الحملة من شأنها تعزيز جهود المديرية في تحسين واقع النظافة.

باسل يوسف – اللاذقية

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.