الكونغرس الأمريكي يضغط على ترامب لنقل السفارة إلى تل أبيب!

يستمر الكونجرس الأمريكي بالضغط على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل نقل السفارة الأمريكية من “تل أبيب”، إلى القدس المحتلة. صحيفة “معاريف” العبرية، أوردت في إحدى مقالاتها أن وزير الخارجية الأمريكية أكد أن الرئيس ترامب يدرس ما إذا كان نقل السفارة سيؤذي “عملية السلام” أم لا.

من جهة أخرى، أفاد موقع المستوطنين 7، أن السفير الأمريكي الجديد ديفيد فريدمان سيصل اليوم الاثنين إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة لتقديم أوراق اعتماده كسفير لبلاده. وأوضح الموقع الإسرائيلي، أن السفير فريدمان سيبدأ عمله رسمياً غداً الثلاثاء بعد أن يقدم أوراق اعتماده لرئيس كيان الاحتلال روفي رفلن. وديفيد فريدمان هو محام أمريكي يهودي يثير الجدل بسبب تصريحاته المؤيدة للاستيطان والمناهضة للفلسطينيين في شكل واضح، يبلغ من العمر 57 عاماً وكان مستشاراً لترامب لشؤون العلاقات الأمريكية الإسرائيلية خلال الحملة الانتخابية. وقال فريدمان في تصريحات سابقة: “أتطلع للعمل من القدس”، التي وصفها بـ”العاصمة الأبدية لإسرائيل” على حد زعمه. وتسعى حكومة الاحتلال الإسرائيلي لنقل سفارات الدول التي تعترف بها إلى مدينة القدس المحتلة، لإضفاء “شرعية دولية” واعتراف دولي لاحتلال “إسرائيل” للمدينة الفلسطينية المقدسة، التي يعتبرها الفلسطينيون عاصمة دولتهم.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق