باستثناء دمشق.. اعتباراً من اليوم سيصبح التقنين الكهربائي موحداً في كافة المدن

يشتكي السوريون من سوء الواقع الكهربائي تزامناً مع الانخفاض الكبير بدرجات الحرارة والأجواء شديدة البرودة نتيجة تأثر البلاد بمنخفض جوي، حيث وصلت ساعات القطع في بعض المناطق إلى 6 قطع مقابل نصف ساعة وصل فقط.

وفي هذا الصدد، تحدث مدير مؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء فواز الضاهر، أنه تم فصل التيار الكهربائي عن المناطق و المدن الصناعية من الساعة 5 مساءً وحتى 7 صباحاً، وتوزيع الطاقة التي تم توفيرها للاستخدام المنزلي.

وأكد الضاهر خلال حديثه لإذاعة “شام” المحلية، أنه اعتباراً من مساء اليوم الأحد، سيصبح التقنين الكهربائي موحداً في كل المحافظات، وهو 5 ساعات قطع مقابل ساعة واحدة وصل، باستثناء العاصمة دمشق التي يكون التقنين فيها 4 ساعات قطع وساعتي وصل، وسيستمر هذا الأمر في الأيام العشرة القادمة.

وبيّن أن الإجراءات التي اتخذتها وزارة الكهرباء كفيلة بأن تحافظ على برنامج التقنين الموحد، رغم انخفاض درجات الحرارة وزيادة الاستهلاك.

وأشار إلى أن بعض الأعطال الفنية على مجموعات التوليد بالمحطات تحصل بسبب عدم القدرة على فصلها وإجراء الصيانة اللازمة التي تحتاجها، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة كي لا تفصل مجموعات التوليد عن الخدمة خلال هذه العطلة.

كما نوه بأنه تم إطلاق خدمة “شكاوى إلى وزارة الكهرباء” على موقع الوزارة، ويمكن لأي شخص أن يقدم شكوى مع تحديد الموقع، لتصل إلى مدير التشغيل بالشركة، ومن الممكن أن تصل إلى الوزير في حال لم تتم معالجتها وإصلاح العطل.

وفي مطلع العام الحالي، تحدث الضاهر بأن السوريين لن يروا قساوة التقنين الحالي خلال السنوات القادمة، قائلاً: “نطمئن السوريين أنه آخر شتاء صعب يمر على البلاد”، وأن مشكلة الكهرباء ستحل تدريجياً بناءً على استراتيجيات معينة وستدخل مجموعات توليد تباعاً وتؤدي لتخفيض ساعات التقنين، إضافةً لموضوع الربط الذي سيضمن استقرار المنظومة الكهربائية.

وكانت رئاسة مجلس الوزراء قد أصدرت أول أمس السبت قراراً بتعطيل الجهات الحكومية لمدة أسبوع كامل بغية تخصيص أكبر كمية ممكنة من الطاقة الكهربائية المتاحة للاستخدام المنزلي.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.