الكهرباء تعد التعليم العالي بإلغاء التقنين أثناء تقديم الامتحانات الجامعية

وعد وزير الكهرباء بإلغاء التقنين أثناء تقديم الامتحانات الجامعية، بحسب ما أكده وزير التعليم العالي والبحث العلمي بسام إبراهيم.

وصرّح نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون الطلاب والشؤون الإدارية صبحي البحري، لصحيفة “الوطن” السورية، بأن هناك تنسيق مع وزارة الكهرباء لإلغاء التقنين فترة الامتحانات الجامعية في جامعة دمشق، خاصة في تجمع البرامكة على صعيد جميع الكليات الموجودة.

وأوضح البحري أن إلغاء التقنين سينعكس إيجاباً على توفير الأجواء المناسبة لجميع الطلاب لتقديم الامتحانات بالشكل المطلوب، أو على أقل تقدير إحداث تخفيف في وضع التقنين الكهربائي.

كما بيّن البحري أن الامتحانات النظرية انطلقت في عدد من الكليات في جامعة دمشق ومنها الحقوق والكلية التطبيقية لتستكمل امتحانات بقية الكليات كالهمك والاقتصاد والآداب، وغيرها من الكليات العلمية بموجب التقويم الجامعي، مشيراً إلى أن عدد الطلاب المتقدمين إلى الامتحانات يتجاوز الـ 150 ألف طالب وطالبة، ثلثاهم في كلية الآداب التي تضم 100 ألف طالب.

وفيما يتعلق بتأثر الطلاب بموجة البرد أثناء الامتحانات، نوه نائب رئيس الجامعة إلى أنه تم التوجيه بتشغيل جميع وسائل التدفئة في الكليات خلال العملية الامتحانية.

وقبل أيام، دعت المؤسسة العامة لنقل الكهرباء من يشعر بأن منطقته لا تخضع للتقنين العادل إلى تقديم شكوى لوزارة الكـهرباء أو مديرية الكهرباء، ليتم معالجة الموضوع.

وبدأت الشركة العامة للكهرباء بدمشق وريفها تطبيق برنامج التقنين الكهربائي ضمن المحافظتين خلال الأسبوع الثالث من تشرين الثاني 2019، مبيّنة أن مدة القطع مرهونة بكميات التوليد المتاحة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.