مدير عام المؤسسة العامة لنقل الكهرباء: الوزارة لم تصرح يوماً أنها ألغت التقنين

نوه مدير عام المؤسسة العامة لنقل الكهرباء فواز الضاهر بأن وزارة الكهرباء لم تصرح يوماً أنها ألغت التقنين، إلا أنها تعمل على تلبية حاجة المواطن من الكهرباء بكل طاقتها.

وأضاف الضاهر خلال حديثه لإذاعة “ميلودي إف إم”، قائلاً: “نحن في حالة حرب اقتصادية والأمور متغيرة بشكل مستمر، ونعمل كل ما بوسعنا لتحسين واقع الكهرباء وتخفيف ساعات التقنين”.

كما بيّن أن الوزارة تعمل على تحسين واقع الكهرباء خلال فصل الشتاء وذلك باتخاذ عدة إجراءات صيانة، منها العمل على صيانة محطات توليد الطاقة الكهربائية من أجل رفع كفاءتها لتلبية الطلب، بالإضافة إلى توسع قسم من شبكات التوتر العالي من محولات استطاعة حيث تم زيادة استطاعة التحويل من 20 kva إلى kva30 ومحولات kva70 إلى 150 kva من أجل الابتعاد عن التقنين القصري.

بدوره، تحدث مدير كهرباء ريف دمشق خلدون حدى لإذاعة “شام اف ام”،  أنه لا برنامج تقنين لحد الآن، وسبب انقطاعات يوم أمس عن عدة مناطق هو مشكلة فنية وستحل اليوم.

وفي منتصف الشهر الجاري، أكد مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء أن الوزارة تعمل دائماً لأن يكون التقنين بأدنى حالاته، وهناك مساعٍ لأن يكون التقنين بأدنى حالاته في كامل ريف دمشق، لافتاً إلى أنه لا يمكن تحديد ساعات التقنين في الريف حتى يبدأ موسم الشتاء، فموضوع التقنين مرتبط بكمية الطاقة المتاحة وحسب الطلب على الطاقة وهذا الأمر مرتبط كذلك بالكمية المتوافرة من المازوت والغاز.

وخلال فصل الشتاء الفائت، جرى تطبيق تقنين الكهرباء في كافة المحافظات السورية، وذلك وفق جدول 3 ساعات قطع مقابل 3 وصل، إذ أرجع مدير المؤسسة العامة لنقل الكهرباء فواز الظاهر، سبب التقنين إلى الاستهلاك الزائد بما يفوق 100% في كثير من المحافظات، واستخدام تجهيزات رديئة الكفاءة وعالية الفاقد في التدفئة والطهو، ما يتسبب بتفعيل الحمايات الترددية وفصل التيار.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.