القوات العراقية تتقدم و”داعش” ينسحب من قرى القيروان

 

حررت قوات الحشد الشعبي قرية خزنة الشمالية جنوب القيروان وبدأت بقصف مقرات “داعش” داخل قرية خزنة الجنوبية تمهيداً لاقتحامها.

فيما أكدت مصادر عسكرية تابعة للحشد الشعبي أن قواتها اقتحمت قرية مبهل المهدي شمال القيروان، حيث بدأت مرحلة تطويق القيروان بالكامل تمهيداً لاقتحامها بعد تساوي المحاور الثلاث الشمالية والشرقية والجنوبية.

وفي غرب تلعفر حررت قوات الحشد قرية التل وعزلت سلسلة َجبال سنجار عن القيروان، أما على الساحل الأيمن للموصل فقد سيطرت القوات العراقية عسكرياً على منطقتي الرفاعي والعريبي وَسْطَ اشتباكات عنيفة شَمالَ الحييْن، كما حررَتْ شارعَ الستين بشكل كامل وتقدّمت في أحياء الاقتصاديين والسابعَ عشَرَ من تموز في المَوصل القديمة.

يذكر أن عمليات تحرير القيروان والقرى المحيطة بها انطلقت منذ 4 أيام وذلك لتحرير ما تبقى من الموصل.

مقالات ذات صلة