القوات السورية في مدينة الباب

تستعد القوات السورية لدخول مدينة الباب، وكانت وحدات من الجيش التركي أيضا قد بدأت التحرك توطئة لدخول هذه المدينة التي لا تزال تقع تحت سيطرة “تنظيم داعش”.

ويُتوقع بالتالي أن تلتقي القوات السورية والتركية في مدينة الباب المطلوب تحريرها من قبضة الإرهابيين في أقرب وقت، ولأن العلاقات بين دمشق وأنقرة يشوبها التوتر فإن هناك من يتوقع ألا تتفادى القوات السورية والتركية المواجهة في مدينة الباب.

يذكر أن قادة روس يبذلون ما بوسعهم لتتفادى القوات السورية والتركية المواجهة أثناء تحرير مدينة الباب من “داعش”.

مقالات ذات صلة