القوات السورية تدخل بلدات في ريف حماة الجنوبي دون قتال!

دخلت القوات السورية لليوم الثاني على التوالي عدداً من البلدات الواقعة على الحدود الشرقية لنهر العاصي في ريف حماة الجنوبي، وذلك بعد أن طرد سكانها مسلحو “هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة وحلفاؤها)” منها، وتوقيعهم على المصالحة مع السلطات السورية.

وصباح اليوم إستكملت القوات السورية انتشارها في بلدتي “الحميضة والمشياح” بريف حماة الجنوبي الشرقي، حيث جرى رفع العلم السوري في البلدات، تمهيداً لعودة الحياة الطبيعة ودخول مؤسسات الدولة إليها.

وبالأمس، دخلت القوات السورية أيضاً إلى بلدات “تقيسيس و العمارة والجومقلية” وذلك بعد أن قام مقاتلو الفصائل المعارضة بتسوية أوضاعهم مع الحكومة السورية، على إثر طردهم لمسلحي “جبهة النصرة” من المنطقة.

وبحسب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن القرى التي وقعت اتفاقية المصالحة مع السلطات السورية هي “زور علاش وجومقلية وتقسيس وزور أبو دردة ورملية وقبيحة وحنيفة والعمارة وعكشان ومشكاح”، حيث ستعمل القوات السورية على استكمال دخولها إلى ما تبقى من البلدات خلال الأيام القادمة.

وذكر محافظ حماة محمد الحزوري أنه بموجب هذه الاتفاقية يتعهد أهالي وأبناء هذه القرى والمزارع بطرد مسلحي “النصرة” من قراهم وإرساء حالة الأمن والسلام في ربوعها.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليق