دي مستورا يوزع ورقة محددة لتسهيل عمليات مفاوضات جنيف القادمة

ننشر الورقة التي وزّعها المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا على الوفود السورية المشاركة في محادثات جنيف4 ، وتتألف الورقة من 4 صفحات هدف مضمونها تسهيل المحادثات في الجولات المقبلة التي ستستمر لأسابيع أو أشهراً.

وتطرح الورقة المذكورة ثلاث سلاّت للنقاش ترتكز على مضمون القرار الدولي 2254، الأولى تتمحور حول مناقشة ترتيبات “حكم ذي مصداقية ولا طائفي”، والثانية حول”وضع جدول زمني لصياغة الدستور”، والثالثة تتحدث عن “إجراء انتخابات حرة ونزيهة ووفقاً لأعلى المعايير الدولية من حيث الشفافية”.
وتختم الفقرة المتعلقة بكلّ من هذه السلاّت الثلاث بعبارة “دعونا نتناول هذا الموضوع من كل جوانبه”.
وبحسب الوثيقة فإن المحادثات ستتناول السلاّت الثلاث بالتوازي مع الإشارة إلى إمكانية تشكيل لجان عمل في وقت لاحق.

السلّة الأولى تتضمن القضايا المتعلقة بالحكم:
ينصّ القرار 22544 على ترتيبات حكم ذي مصداقية يشمل الجميع ولا يقوم على الطائفية. دعونا نتناول هذا الموضوع من كافة جوانبه.

السلّة الثانية هي الموضوعات المتعلقة بالدستور:
ينص قرار مجلس الأمن 22544 على وضع جدول زمني وعملية لصياغة الدستور الجديد. دعونا نتناول من كافة جوانبه.

السلّة الثالثة تتضمن الموضوعات المتعلقة بالانتخابات:
ينصّ قرار مجلس الأمن الرقم 22544 على إجراء انتخابات حرّة ونزيهة عملاً بالدستور الجديد، تعقد تحت إشراف الأمم المتحدة بالتوافق مع الحكم، ووفقاً لأعلى المعايير الدولية من حيث الشفافية والمحاسبة، ويشارك فيها كافة السوريين بما في ذلك الذين يعيشون في المهجر ممن لديهم حق التصويت. دعونا نتناول هذا الموضوع من كافة جوانبه.

 

مقالات ذات صلة
أضف تعليق