القوات الأمريكية تخلي قواعدها بالكامل من ريفي حلب والرقة وتحرق الملفات والوثائق

أكدت تقارير إعلامية أن القوات الأمريكية انسحبت بشكل كامل من كافة قواعدها الموجودة في ريفي حلب والرقة إضافة إلى انسحاب القوات الفرنسية من ريف الحسكة.

ونقلت قناة “الميادين” عن مصادرها أن القوات الأمريكية انسحبت بـ60 آلية وشاحنة من مطار صرين في ريف حلب الشرقي.

وأكدت مصادر “الميادين” أن الجنود الأمريكيين حرقوا ملفات ووثائق قبل انسحابهم من مطار عين العرب قرب صوامع صرين.

وفي الوقت ذاته، أفادت مصادر “الميادين” بأنه انسحبت مجموعة من القوات الفرنسية الموجودة بقاعدة خراب الجير في ريف الحسكة الشمالي.

وفي سياق متصل أكدت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” أنه انسحب اليوم الأحد، رتلاً عسكرياً للاحتلال الأمريكي مؤلف من عدة عربات عسكرية من ريف حلب والرقة مروراً في محافظة الحسكة باتجاه العراق.

وأضافت الوكالة أن قوات الاحتلال الأمريكية أدخلت خلال ساعات الصباح الأولى قافلة مؤلفة من أكثر من100 شاحنة فارغة ترافقها آليات عسكرية للاحتلال الأمريكي من شمال العراق إلى الأراضي السورية باتجاه مدينة القامشلي غرباً يعتقد أنها بغرض استكمال عملية إخلاء قواعد القوات الأمريكية المنسحبة.

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية تأكيدهم على أن الآليات التي أدخلتها قوات الاحتلال الأمريكية إلى الأراضي السورية صباح اليوم اتجهت إلى جبل عبد العزيز جنوب غرب الحسكة 45 كم لإخلاء المستودعات من النقاط والمراكز الأمريكية.

وأعلنت القوات الأمريكية مسبقاً عن قرارها بالانسحاب من الشمال السوري، حيث توجهت هذه القوات إلى العراق وسحبت معها العشرات من مسلحي “داعش” مع عوائلهم.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.