رئيس اتحاد فلاحي اللاذقية: رفع سعر شراء القمح يشجّع على زيادة المساحات المزروعة.. وفلاحون: بحصة بتسند جرة

خاص|| أثر برس لاقى قرار رفع سعر شراء كيلو غرام القمح من الفلاحين إلى 1700 ليرة مع منح مكافأة 300 ليرة لكل كيلو، ارتياحاً لدى الفلاحين، باعتباره يأتي في إطار دعم وتشجيع الاستمرار بالإنتاج الزراعي.

ووصف المزارع مهند إبراهيم لـ “أثر” القرار بالجيد والذي يعتبر بادرة مشجعة للاستمرار بزراعة القمح والتوسع بها في المواسم القادمة، لا سيما أنه من المحاصيل الاستراتيجية المهمة التي تلقى الدعم الحكومي.

بدوره، نوّه المزارع محمد عبد الله على أن رفع سعر القمح يشكل حافزاً لتشجيع الفلاح على العطاء ويعوض جزءاً من الجهد المبذول من قبل الفلاح منذ بدء موسم الزراعة وحتى موسم الحصاد.

من جهة أخرى، قال المزارع ناصر سليمان: “في ظل ارتفاع تكاليف مستلزمات الإنتاج من محروقات ومبيدات وأسمدة وأجور نقل، لابد من دراسة تكاليف الإنتاج والأخذ بعين الاعتبار الفجوة بين سعر بيع القمح وارتفاع تكاليف الإنتاج”، وحسب تعبيره “القرار جيد، فالبحصة بتسند جرة”، وذلك في ظل تكاليف العملية الإنتاجية المرتفعة التي يتكبدها الفلاح منذ بدء عملية الزراعة للوصول إلى الحصاد وتسويق المحصول.

كما أكد رئيس فرع اتحاد الفلاحين في اللاذقية أديب محفوض لـ “أثر” أن رفع سعر استلام محصول القمح من الفلاحين يعد إجراء منصفاً ويضمن هامش ربح مقبول لقاء تعبهم، كما يشكّل حافزاً أكبر للفلاحين لمتابعة العملية الإنتاجية، وسيشجعهم على تسويق إنتاجهم بشكل مباشر إلى مراكز السورية للحبوب.

وبيّن محفوض أن قرار رفع سعر شراء كيلو غرام القمح من الفلاحين إلى 1700 ليرة مع منح مكافأة 300 ليرة لكل كيلو، يأتي في إطار دعم وتشجيع الاستمرار بالإنتاج الزراعي، وزيادة في المساحات المزروعة والتي تتجاوز 5000 هكتار، فالتقديرات الأولية لإنتاج المحافظة من محصول القمح تتراوح بين 6500-7000 طن.

الجدير ذكره أن سعر شراء محصول القمح من الفلاحين لموسم 2021 كان قد حُدد من قبل الحكومة بـ900 ليرة سورية للكيلوغرام مع منح مكافأة تسليم 100 ليرة لكل كيلوغرام لمن يسوق أقماحه إلى مراكز المؤسسة العامة للحبوب.

باسل يوسف – اللاذقية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.