القامشلي: اتفاق وقف إطلاق نار بين قوات رديفة للجيش السوري و”الأسايش”

خاص|| أثر برس نجحت المساعي والوساطة الروسية فجر اليوم الخميس بوقف إطلاق النار بين قوات الدفاع الوطني الرديفة للجيش السوري من طرف وميليشيا “الأسايش” من طرف آخر بمدينة القامشلي بعد 24 ساعة من الاشتباكات العنيفة.

وأفاد مراسل “أثر برس” بأن مساعي القوات الروسية أثمرت في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين قوات الدفاع الوطني و”الأسايش” بمدينة القامشلي، بعد عدة محاولات قامت بها الأخيرة لاقتحام حي طيء.

وبينت المصادر أن الاتفاق الذي تم التوصل له في وقت باكر من فجر الخميس بين الطرفين بوساطة روسية، تضمن وقف تام لإطلاق الرصاص وإزالة جميع المظاهر المسلحة في المدينة وعودة الحياة الطبيعة لها مع تواجد دوريات روسية ثابتة بمحيط حي طيء لضمان حسن تنفيذ الاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ.

واندلعت بعد منتصف ليل (الثلاثاء/الأربعاء) اشتباكات عنيفة بين وحدات الدفاع الوطني، ومسلحي “الأسايش” الذراع الأمني لميليشيا “قسد” في مدينة القامشلي شمالي محافظة الحسكة.

وبينت المصادر أن الهجمات التي نفذتها الميليشيات انتهت باستشهاد ثلاثة من مقاتلي الدفاع الوطني وإصابة 12 آخرين بينهم 4 مدنيين بجروح تم نقلهم إلى المستشفى الوطني بالقامشلي لتلقي العلاج، دون تحقيق المهاجمين أي تقدم أو السيطرة على نقاط ومواقع داخل حي طيء رغم التعزيزات العسكرية الكبيرة التي جلبها إلى محيط الحي.

الحسكة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.