القائد العام لـ”قسد”: أردوغان لا يملك أوراق قوية لابتزاز الجميع وواشنطن بإمكانها إيقاف العملية التركية

أكد القائد العام لـ”قوات سوريا الديمقراطية- قسد” مظلوم عبدي، أنه لو كان موقف الولايات المتحدة الأمريكية واضحاً لما تمكنت القوات التركية من استهداف البنى التحتية والمنشآت النفطية، شمال شرقي سوريا قبل يومين، مؤكداً أن واشنطن بإمكانها إيقاف أي عملية تركية.

وقال عبدي في لقاء تلفزيوني أجراه مع قناة “روسيا اليوم”: “إذار أرادت أمريكا فهي تستطيع إيقاف العملية التركية، فللموقف الأمريكي تأثيراً كبيراً في تركيا”، مشيراً إلى أنه إلى الآن لم تحصل أنقرة بعد على ضوء أخضر أمريكي.

وتعقيباً على سؤال عن الاستهدافات التركية التي طالت بنى تحتية ومنشآت نفطية شمالي شرق سوريا، أكد عبدي أنه لو كان الموقف الأمريكي أكثر وضوحاً لما تمكنت أنقرة من تنفيذ هذه الاستهدافات.
وأكد عبدي، في الوقت ذاته أنه كذلك روسيا بإمكانها وقف العملية التركية، مؤكداً استعداده لتنفيذ بنود الاتفاقات المبرمة كافة بين تركيا وروسيا، وبين تركيا وأمريكا.

وعن التحليلات التي تشير إلى أن أنقرة بات لديها بعد حرب أوكرانيا عدد من أوراق القوة والضغط تُجبر أمريكا وروسيا على الرضوخ لرغبتها بشن عملية عسكرية، اعتبر القائد العام لـ”قسد” أن “أردوغان ليس لديه أوراق قوية لابتزاز الجميع”، مشيراً إلى أنهم يستطيعون وقف العملية.

وفيما يتعلق في العلاقات مع الدولة السورية، أشار مظلوم عبدي، إلى أن الوضع الآن مختلف عمّا كان عليه عام 2019 عندما نفذت تركيا عملية “نبع السلام” لافتاً إلى أن الجيش السوري يحتفظ الآن بوجود عسكري على الحدود السورية-التركية، وهو مَعني بحماية هذه الحدود في حال شنت أنقرة عملية عسكرية.

يشار إلى أن حديث عبدي، يتزامن مع الكشف عن تسريبات تفيد بوجود مفاوضات ومحادثات بين تركيا وأمريكا، وبين تركيا وروسيا، للتفاوض في خيار انسحاب “الوحدات الكردية” مسافة بعمق 30 كم، مقابل عدم شن عملية عسكرية تركية.

أثر برس

مقالات ذات صلة