الفصائل المعارضة تشكل وفدها إلى جنيف..

طالب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، “الأخذ بصلاحياته المتعلقة بتشكيل وفد من المعارضة للمشاركة في جنيف”، معتبرًا أن أية شروط للمعارضة، تضر بسمعة الأمم المتحدة.

واختتمت قوى المعارضة السورية اجتماعاتها في العاصمة السعودية، الرياض، مساء السبت 11 شباط، عقب يومين من النقاشات التي احتدمت وتطورت إلى خلافات حادة بحسب مواقع معارضة، حيث شارك في “الهيئة العليا” للمفاوضات، و”الائتلاف”، وممثلي القوى العسكرية.
ووفق البيان الصحفي الذي نشرته “الهيئة العليا” أمس، انتخب نصر الحريري، رئيس للوفد المفاوض، وتنوب عنه أليس مفرج، بينما شغل محمد صبرا منصب كبير المفاوضين.

أسبوع واحد بقي على موعد بدء المفاوضات بين المعارضة والحكومة السورية، ويرى ناشطون سوريون أنها ستكون كغيرها مما سبق من اجتماعات دولية، ولن تغير المسار السياسي، عازين السبب لاستمرار الفصائل المعارضة وداعميها باستهداف المدنيين، وخرق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع 29 كانون الأول الماضي.

مقالات ذات صلة