الغوطة الشرقية.. اتهامات متبادلة تُشعل النار مجدداً!

أعلن ناشطون تابعون للفصائل المعارضة أن مقاتلي فصيل “جيش الإسلام” اعتقلوا عشرة مدنيين وأكثر من ثمانية مقاتل تابع لـ “فيلق الرحمن” في مدينة مسرابا بغوطة دمشق الشرقية.

بالمقابل، لفت ناشطون آخرون إلى أن مقاتلي “فيلق الرحمن” اعتقلوا نحو 13 مدني بتهمة التعامل مع فصيل “جيش الإسلام” في كل من بلدتي زملكا وحزّة في الغوطة الشرقية.

من جهته، نفى أحد المسؤولين العسكريين في “جيش الإسلام” الأنباء التي وردت حول قيام فصيله باعتقال مدنيين، متهماً “فيلق الرحمن” بشن حملة اعتقالات تعسفية في كل من مدينة عربين، وبلدتي زملكا وسقبا.

وختم المسؤول العسكري كلامه قائلاً: “جيش الإسلام ملتزم بسياسة ضبط النفس تجاه حملة اعتقالات فيلق الرحمن”، محذراً بالوقت ذاته الفيلق في حال استمراره بحملاته التعسفية بـ “الرد الحاسم” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق