بخبرات وطنية.. إعادة إقلاع العنفة الغازية الأولى في الشركة العامة لتوليد كهرباء جندر بحمص

نجح عمال ومهندسو الشركة العامة لتوليد كهرباء جندر في حمص بإجراء أعمال الصيانة الكاملة في العنفة الغازية الأولى واستبدال محور مولد العنفة بزمن قياسي وإعادة إقلاعها، لتعد سابقة في سورية.

وبحسب ما نقلته وكالة “سانا” السورية، يعتبر استبدال محور مولد العنفة الغازية الأولى من الأعمال المعقدة والدقيقة ويتم لأول مرة في شركة توليد جندر منذ تأسيسها عام 1994.

وتطلب تضافر جهود الكوادر الفنية من مهندسين وفنيين وعاملين على مدار الساعة وتحت ظروف جوية صعبة، ليشكل تحدٍ كبيرٍ في ظروف الحصار الاقتصادي المفروض على سورية والذي يجعل من الصعوبة الحصول على المواد الأولية اللازمة لأعمال الصيانة.

بدوره، أكد المهندس زكريا عامر، مدير عام الشركة العامة لتوليد كهرباء جندر، أنه بعد إجراء أعمال صيانة العنفة الغازية الأولى واستبدال محور مولد العنفة سيتم رفد الشبكة الكهربائية بطاقة 140 ميغا واط، وهذا يتوقف على كميات الغاز الواردة إلى الشركة حيث تتطلب العنفة نحو 700 ألف متر مكعب من الغاز يومياً.

وثمّن مدير عام الشركة جهود العاملين وخبراتهم العالية التي نجحت في استبدال محور مولد العنفة الغازية الأولى باستخدام المواد الأولية من السوق المحلية، لافتاً إلى أن الشركة مكونة من 9 عنفات تعمل بمبدأ الدارة المركبة.

ومن غرفة التحكم المركزي ووسط رقابة دقيقة وعالية وكل من خلف شاشته الإلكترونية، راقب المهندسون إقلاع العنفة الغازية حيث يؤكد المهندس محمد إبراهيم العمر مدير التشغيل أن دورهم في الغرفة مراقبة كل إشارات المجموعات الغازية والبخارية والتحكم بها بخبرات فنية عالية دون تدخل أي خبير أجنبي، لافتاً إلى أنهم اكتسبوا الخبرات والكفاءات العالية بكل أعمال التشغيل والتحكم في الشركة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.