العلم الفلسطيني يرفع وسط تل أبيب رغماً عن “نتنياهو”

انطلقت مساء أمس السبت، في “تل أبيب” المظاهرة التي دعت إليها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في فلسطين، والمطالبة بإلغاء “قانون القومية”، بمشاركة عشرات الآلاف بينهم مستوطنين رافضين للقانون، تحت شعار “فليسقط قانون القومية”.

وتوافدت جماهير غفيرة من مختلف البلدات العربية للمشاركة في المظاهرة التي تقدّمها النواب العرب من القائمة المشتركة وقيادات حزبية وناشطون من الحركات والفعاليات السياسية والحزبية والشعبية.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، رغم دعوات المتابعة إلى عدم رفع أي علم، كما رفعت شعارات تدعو وتطالب بإلغاء “قانون القومية”، وتندد بممارسات “الحكومة الإسرائيلية” العنصرية، كما هتفوا بشعارات ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية “بنيامين نتنياهو”، وطالبوه بالاستقالة.

ومع انطلاق المظاهرة تجمع الآلاف في “ميدان رابين” وسط تل أبيب، فيما قدرت لجنة المتابعة أن عدد المشاركين بالمظاهرة بلغ 30 ألفاً، حتى أنها أطلقت عليها لقب “أم المظاهرات”.

وذكرت القناة العاشرة العبرية، أن رفع الأعلام الفلسطينية أثار موجة انتقادات غاضبة في الأوساط السياسية الإسرائيلية، مبينة أن “نتنياهو” انتقد رفع العلم الفلسطيني في التظاهرة عبر حسابة بتويتر قائلاً: “إن ذلك يثبت ضرورة قانون القومية”، حسب تعبيره.

وينص القانون الذى أقره الكنيست فى 19 تموز بدعم من رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” على أن “إسرائيل” هي “الدولة القومية للشعب اليهودي” وأن “حق تقرير المصير فيها حصري للشعب اليهودي فقط” وعلى أن اللغة العبرية هى اللغة الرسمية.

مقالات ذات صلة