العلم الأمريكي يرفرف بالقدس

 

توقع عضو الكونغرس الأمريكي الجمهوري رودن دي سانتيس، أن يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته المحتملة إلى “إسرائيل”، في أيار المقبل، بالإعلان عن قرار نقل مقر السفارة الأمريكية في “إسرائيل” من تل أبيب إلى القدس.

وقال دي سانتيس، رئيس اللجنة الفرعية للأمن القومي بمجلس النواب وعضو لجنة الشؤون الخارجية، إن هناك تقارير إعلامية عن أن ترامب يخطط لزيارة “إسرائيل” في 22 أيار وهو الوقت الذي ستحتفل فيه “إسرائيل” بالذكرى الخمسين لـ”تحرير القدس”.

وأضاف دي سانتيس: “لا أعتقد أنها صدفة، لقد سافرت إلى “إسرائيل” في آذار لبحث المواقع المحتملة لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وهو قد وعد بفعل ذلك، وهو شخص يلتزم بوعوده، ولذلك نعتقد أن ذلك سيحدث، ليس لدينا أي معلومات مسربة، ولكن أي وقت سيكون أفضل من ذلك لإعلان نقل السفارة عندما يكون الرئيس هناك للاحتفال مع أصدقائنا الإسرائيليين بهذه الذكرى المهمة”!

وتابع بالقول إنه “من المرجح إعلان نقل السفارة، وستكون إشارة قوية ليس فقط للعلاقات الأمريكية “الإسرائيلية” ولكنه رسالة لبقية دول العالم بأن أمريكا قد عادت وستقف بجانب حلفائها”.

ومن المقرر أن يقوم ترامب بأول رحلة خارجية له في نهاية أيار المقبل لحضور اجتماعات حلف شمال الأطلسي في بروكسل وقمة مجموع الدول الصناعية السبع في صقلية.

 

مقالات ذات صلة