العطل ليس من الانترنت في سورية.. مطورو واتس اب الذهبي يعلنون إيقاف تطوير التطبيق

تواصل شركة واتساب الشهيرة بملاحقة التطبيقات غير القانونية والمقلدة لنسخة تطبيقها الرسمي مثل واتس اب الذهبي وواتس اب بلس وواتس اب جي بي.

حيث اشتكى مشتركو التطبيق في سورية خلال الآونة الأخير ة من توقف عدة تطبيقات على هواتفهم من بينها واتساب الذهبي وواتساب جي بي وواتساب بلس، معتقدين أن المشكلة هي بطء الانترنت.

مطورو واتس اب بلس!

فيما أعلن أحد أشهر مطوري واتس اب بلس عبر حسابه في “تويتر”، عن التوقف عن تطوير نسخ واتساب وتطبيقات أخرى ومن بينها واتس اب الذهبي.

وقال في تغريدة نشرها قبل يومين: “للأسف تم إيقاف تطوير واتس اب بلس لأني تلقيت رسالة من شركة واتساب عن طريق شركة محاماة رسمية، أعلن توقفي عن تطوير النسخ، وسنتحول إلى برامج أخرى، تأخرت في نشر هذا البيان، كنت بانتظار المفاوضات مع شركة واتساب والوصول إلى حل ولكن للأسف”.

وكان مطورون عملوا على تطوير نسخ عديدة من واتساب على مدى السنوات الماضية، كان من أبرز مميزاتها ظهور علامة صح واحدة فقط حتى في حال تسلم الرسالة وقراءتها، وإخفاء مشاهدات الحالة مع تمكن عرض حالات للغير.

ومن الميزات التي أتاحتها التطبيقات غير القانونية تلك، إمكانية تحميل المقاطع والصور من القصص الشخصية “الحالة”، والتخفي تماماً عند استخدام التطبيق مع إمكانية مشاهدة ظهور الآخرين، وعديد من المميزات الأخرى.

يذكر أن صحيفة “الديلي أكسبريس” البريطانية سبق ونشرت تقريراً تحدثت فيه عن انتشار ما وصفته بـ “التهديد الذهبي” مجدداً، لمستخدمي “واتساب”، والذي يستغله قراصنة الإنترنت “الهاكرز” من أجل سرقة بيانات المستخدمين وحساباتهم.

فيما حذرت شركة الواتساب الرسمية من أن أي فيديوهات أو تطبيقات يطلب منك تحميلها يدوياً عن طريق تنزيل ملف بامتداد APK، هي برامج مزيفة، ويمكن أن تسبب ضرراً كبيراً لهاتفك.

وذكر موقع تطبيق “واتس آب” الإلكتروني، المملوك من شركة فيسبوك، أنه يجدر بالمستخدمين العودة إلى التطبيق الرسمي بأسرع وقت ممكن لتجنب حجب أرقامهم الهاتفية.

وبشكل عام، توجه مستخدمو الانترنت في سورية إلى برامج “كسر بروكسي” مختلفة بسبب بطء بعض تطبيقات التواصل الاجتماعي مثل الماسنجر و واتس اب.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.