العراق وسوريا يؤكدان استمرار التنسيق لمواجهة الفكر المتطرف

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم، أهمية استمرار التنسيق بين سوريا والعراق لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين، والإسراع في عقد اجتماع اللجنة المشتركة السورية-العراقية.

وجاء في بيان صادر عن مكتب وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، أن “الأخير تسلم رسالة من نظيره السوري نقلها السفير السوري في بغداد صطام الدندح، استعراض فيها العلاقات الثنائية بين سوريا والعراق وسبل دعمها في المجالات المختلفة خدمة للشعبين الشقيقين”.

وأشار البيان إلى أن “الرسالة حملت التعازي إلى الشعب العراقي بوفاة عدد من العراقيين جراء الزلزال الذي ضرب شمال العراق مؤخراً”.

وقال الجعفري بحسب البيان: “إن العراق خرج منتصراً من حربه ضد مسلحي داعش، الذي استهدف العالم كله”، مضيفاً: “من حق كل شعوب العالم أن تفخر بالانتصارات التي حققها العراقيون في حربهم ضد الإرهاب”.

وشدد الجعفري على “ضرورة الاستمرار بالتنسيق بين البلدين والتعاون لمواجهة الفكر الإرهابي ومحاربته ومنع انتشاره وبذل الجهود لتجاوز التحديات التي تشهدها المنطقة العربية”.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق