العراق.. متظاهرو البصرة يحاصرون مواقع نفطية “استراتيجية” والقضاء يستقدم 13 مسؤولاً متهمين بالفساد

يواصل العراقيون تظاهراتهم، حيث قاموا اليوم الأربعاء، بقطع كافة الطرق المؤدية إلى الحقول والمواقع النفطية، في قضاء الزبير الواقع غربي مدينة البصرة، احتجاجاً على تردي الوضع الاقتصادي في البلاد.

ووفقاً لموقع “سكاي نيوز”، فإن المتظاهرين منعوا الموظفين من الوصول إلى المواقع النفطية التي تمثل صادراتها 70 في المئة من نفط العراق.

ولفت الموقع المذكور إلى أن عمليات الكر والفر والسيطرة على الجسور والساحات وفقدانها بين المتظاهرين العراقيين وقوات الأمن ومكافحة الشغب العراقية لا تزال مستمرة في العديد من مناطق العراق.

بدورها، قوات مكافحة الشغب العراقية كانت قد استعادت السيطرة اليوم الأربعاء، على جسر الأحرار، الذي يعد ثالث أكبر جسور العاصمة بغداد التي سيطر عليها المتظاهرون.

من جهة ثانية، أصدر القضاء العراقي، أمر استقدام بحق 13 عضواً من مجلس أغنى محافظات العراق كركوك، للتحقيق في قضايا فساد.

وكشفت هيئة النزاهة العراقية عن صدور أوامر باستدعاء وزير الثقافة الحالي، إضافة إلى عضو سابق في مجلس النواب وعدد من المسؤولين في محافظة ذي قار جنوب العراق.

وكانت عدة كتل سياسية عراقية، تمثل أطرافا رئيسية في الحكومة، اجتمعت الثلاثاء، وأصدرت مقترحات لخطوات إصلاحية حتى نهاية العام الحالي.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ مطلع شهر تشرين الأول الفائت، تشهد بغداد ومدن جنوبية عدة احتجاجات دامية مناهضة للحكومة، أودت بحياة أكثر من 330 شخصاً، فضلاً عن إصابة الآلاف.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.