العراق.. المحتجون يغلقون ميناء رئيسي في البلاد ومسؤول أمني يكشف عن الدولة التي لجأ إليها قادة “داعش”

أغلق عدد من المحتجين العراقيين ميناء أم قصر الواقع في محافظة البصرة، أقصى جنوبي العراق.

ووفقاً لموقع “روسيا اليوم”، فإن “العشرات من المحتجين أغلقوا صباح اليوم الثلاثاء، ميناء أم قصر الذي يُعتبر بوابة العراق البحرية مع العالم”، مبيناً أن “المحتجين رفعوا شعارات تُطالب بالخدمات وتوفير فرص العمل”.

ولفت الموقع إلى أنه لم يتم حتى الآن، تحديد أي موعد من قبل المحتجين لإعادة فتح الميناء، مع الإشارة إلى أنه يتلقى واردات الحبوب والزيوت النباتية وشحنات السكر التي تغذي سكان العراق الذي يعتمد إلى حد كبير على المواد الغذائية المستوردة.

وكان المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أفاد قبل أيام، بأن غلق ميناء أم قصر الرئيسي في العراق من قبل المتظاهرين المناهضين للحكومة كلف البلاد أكثر من 6 مليارات دولار حتى الآن.

من جهة ثانية، أعلن رئيس الاستخبارات العسكرية العراقية، أن كبار قادة تنظيم “داعش” بمن في ذلك كبار الممولين، لجؤوا إلى تركيا، معتبراً أن العنف قد يعود إلى أوروبا، وذلك خلال مقابلة حصرية معه مع شبكة “سي إن إن”.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ مطلع شهر تشرين الأول الفائت، تشهد بغداد ومدن جنوبية عدة احتجاجات دامية مناهضة للحكومة، أودت بحياة أكثر من 330 شخصاً، فضلاً عن إصابة الآلاف.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.