العثور على مخزن أسلحة لـ”جبهة النصرة” في ريف حماة الشمالي

عثرت الجهات المختصة بالتعاون مع القوات السورية في ريف حماة الشمالي على صواريخ وذخائر وقذائف كانت بحوزة “جبهة النصرة” والفصائل المسلحة الموالية لها في مزارع قرية الزكاة.

حيث أفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية بأنه من “خلال متابعة تمشيط القرى المحررة بالتعاون مع وحدات الجيش لتأمينها وضمان سلامة الأهالي العائدين إلى منازلهم تم ضبط اسلحة وذخائر متنوعة وصواريخ من مخلفات التنظيمات الإرهابية في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشمالي”.

ولفتت الوكالة إلى أن الأسلحة شملت عدداً من الألغام وطلقات رشاش “5ر14” مم وصواريخ محمولة على الكتف وقذائف دبابة وقذائف “آر بي جي” وعشرات قذائف الهاون محلية الصنع بعيارات مختلفة، إضافة إلى عربة لنقل المصابين وبعض الوثائق التابعة لمنظمة “الخوذ البيضاء” الممولة أمريكياً.

وكانت الجهات المختصة قد عثرت يوم الخميس الفائت في بلدة الكركات وقرية التويني على صواريخ صناعة يدوية وقذائف دبابة وحشوات لها وصناديق ذخيرة تحوي كميات كبيرة من طلقات الرشاشات من أعيرة مختلفة وقذائف “أر بي جي” وحشواتها، في حين ضبطت في بلدة مورك قذائف هاون وقواعد إطلاق صواريخ صناعة يدوية وأكياساً تحوي أنواعاً من مادة الـ “تي إن تي” المتفجرة.

واستخدمت “جبهة النصرة” تلك القذائف باستهداف مناطق ريف حماة الشمالي ما أودى بحياة عشرات المدنيين.

وتمكنت القوات السورية خلال الفترة الأخيرة من استعادة السيطرة على عدد من القرى والبلدات في ريف حماة الشمالي قبل أن تعلن عن هدنة إنسانية للسماح للمدنيين بالخروج من مناطق سيطرة “النصرة”.

 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.