العثور على أسحلة وذخائر “إسرائيلية” الصنع في درعا

عثرت القوات السورية أثناء عمليات بحث ضمن المناطق التي استعادت السيطرة عليها في الجنوب السوري، على مستودعات أسلحة وذخائر بعضها “إسرائيلي” الصنع.

حيث أفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية  بأن القوات السورية وخلال متابعة تمشيط القرى التي استعادت السيطرة عليها وبالتعاون مع الأهالي في ريف درعا الشمالي، تمكنت من العثور على أسلحة وذخائر منها رشاش بي كي سي ورشاش دوشكا وقاذف آر بي جي 7 وقاذف مضاد للدروع وقنابل يدوية وقذائف ار بي جي مع حشواتها، ومناظير ليلية وأجهزة اتصال وذخيرة متنوعة بعضها “إسرائيلي” الصنع كانت “جبهة النصرة” خبأتها في بلدتي انخل والحارة قبل خروجها باتجاه إدلب.

وأضافة الوكالة أنه ومنذ إعلان محافظة درعا خالية من “جبهة النصرة” والفصائل الموالية لها في آب الماضي، تواصل القوات السورية تمشيط القرى والبلدات التي استعادت السيطرة عليها  لتأمين عودة المهجرين إلى منازلهم حيث عثرت خلال الفترة الماضية على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة بعضها “إسرائيلية” وأمريكية الصنع وأدوية وسيارات شحن كبيرة وسيارات إسعاف غربية الصنع من مخلفات “جبهة النصرة” والفصائل المسلحة.

وقبل أيام، تم العثور على أكثر من 4 أطنان من مادة سيفور شديدة الانفجار والتي يتوقع أيضاً بأنه تم تهريبها من الجانب “الإسرائيلي”.

يشار إلى أن الكيان الإسرائيلي كان يخطط لإنشاء منطقة عازلة من خلال “جبهة النصرة” وتنظيم “داعش” اللذان كانا يتواجدان على الحدود مع الجولان السوري المحتل لمنع عودة القوات السورية إلى المنطقة، إلّا أن الأخيرة قامت بعملية عسكرية موسعة في منتصف العام الفائت تمكنت على إثرها من استرجاع كامل المنطقة من مسلحي “النصرة” و”داعش”.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.