الطيران الحربي السوري يستهدف تحركات المسلحين في ريف إدلب بضربات مركزة

نفذ الطيران الحربي السوري سلسلة من الغارات الجوية التي استهدفت تحركات المجموعات المسلحة بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي وذلك بعد العديد من محاولات التسلل التي قام بها المسلحون باتجاه نقاط الجيش السوري في ريفي حماة وإدلب على مدار الأيام الأخيرة الفائتة.

وأفادت وكالة “سبوتنيك” الروسية بأن الطيران الحربي نفذ بعد منتصف ليل أمس السبت، سلسلة من الغارات الجوية استهدفت رتل عربات وآليات للمسلحين التابعين لتنظيم “الحزب التركستاني” ومسلحي “حراس الدين” المدرجين على قائمة “الإرهاب” العالمية.

وأضافت الوكالة أن عملية الاستهداف جاءت بعد رصد طائرات الاستطلاع حشوداً لمسلحي التنظيمين في مناطق سيطرتهما في محيط جبل الزاوية.

ونقلت “سبوتنيك” عن مصدر عسكري سوري قوله: “إن تحركات معادية للمجموعات المسلحة تم رصدها على الطريق الواصل بين بلدتي دير سنبل والبارة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، ما استدعى تعاملاً سريعاً من قبل الطيران الحربي مع هذه التحركات”.

وأشار المصدر إلى أنه تم تدمير عدة آليات ودراجات نارية مع راكبيها، مرجحاً أن المجموعات المسلحة كانت تهدف إلى حشد مسلحيها على محور “البارة- دير سنبل” تحضيراً لمحاولة هجوم جديدة على مواقع الجيش السوري القريبة من المنطقة.

من جهته، أفاد “المرصد” المعارض بأن الجيش السوري قصف مواقع المجموعات المسلحة في قرى ينين ودير سنبل جنوب محافظة إدلب، ومحيط قرية المنارة في سهل الغاب شمال غرب حماة.

يشار إلى أن المجموعات المسلحة نفذت خلال الأسبوع الفائت عدد من عمليات التسلل إلى نقاط الجيش السوري في ريفي إدلب وحماة في حين تمكن الجيش من التصدي لهم وإفشال محاولات التسلل كافة.

 

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.