الصين تعلن سقوط بقايا الصاروخ التائه

أعلنت سلطات الفضاء الصينية اليوم الأحد، أن الصاروخ الخارج عن السيطرة تفكك فور دخوله الغلاف الجوي وسقط فوق بحر العرب.

ووفقاً لوكالة أسوشيتد برس، قال مكتب هندسة الفضاء المأهولة الصيني، إن ” أجزاء من صاروخ “لونغ مارش 5 بي” عادت إلى الغلاف الجوي في الساعة (10:24 صباحا بتوقيت بكين، 02:24 بتوقيت غرينتش) وهبطت في موقع بإحداثيات على خط طول 72.47 درجة شرقاً، وخط عرض 2.65 درجة شمالاً”.

وأضاف مكتب هندسة الفضاء المأهولة الصيني، أن بقايا أكبر صاروخ صيني سقطت في بحر العرب (جزء من المحيط الهندي يحده من الجهات الأربعة إيران، باكستان، الهند، شبه الجزيرة العربية) يوم الأحد، ودمرت معظم مكوناته عند عودته إلى الغلاف الجوي للأرض.

وتشير الإحداثيات إلى أنه سقط في المحيط في مكان ما جنوب غرب الهند وسريلانكا، وفقاً لوكالة رويترز.

يذكر ان الصين أطلقت الأسبوع الماضي، أول المكونات الثلاثة لمحطتها الفضائية المستقبلية، على صاروخ “لونج مارش 5 بي”، أقوى الصواريخ الصينية، لكن بكين فقدت السيطرة على الصاروخ بعد وصوله إلى الفضاء وصار يهيم خارج الأرض.

وهذه ليست المرة الأولى التي تفقد فيها الصين السيطرة على مركبة فضائية عند عودتها إلى الأرض، ففي 2020 سقطت شظايا صاروخ لونج مارش آخر على بلدات في ساحل العاج ما ألحق أضراراً من دون وقوع إصابات بشرية.

وفي نيسان 2018، تفكّك المختبر الفضائي “تيانجونج-1” عند عودته إلى الغلاف الجوي بعد عامين من توقفه عن العمل، ونفت السلطات الصينية يومها أن تكون قد فقدت السيطرة على المختبر.

وفق مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، فإنه منذ بداية عصر الفضاء وحتى الآن، تم إطلاق ما مجموعه 8378 قطعة في الفضاء، لكن حوالي نصفها انتهى أجله وتحطم.

وبحسب مؤشر الأجسام المطلقة في الفضاء الخارجي التابع للمكتب، ثمة 4635 قمراً صناعياً يدور يومياً حول الأرض حالياً.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.