الصليب الأحمر: أكثر من نصف اليمنيين بحاجة للمساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة

تزامناً مع الحرب التي يشنها “التحالف العربي” بقيادة السعودية، على اليمن منذ أكثر من 5 سنوات، أفادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بأن أكثر من نصف الشعب اليمني، بحاجة إلى مساعدات غذائية للبقاء على قيد الحياة.

ووفقاً لما نشرته اللجنة في تغريدة على موقع “تويتر”، فإن 66% من اليمنيين لا يملكون أي طعام، في حين يعاني 11% من سوء تغذية حاد، مضيفة أن 64% من الشعب اليمني محرومون من الرعاية الصحية، فضلاً عن أن 58% بحاجة إلى مياه نظيفة.

وكانت الأمم المتحدة حذرت قبل أيام، من وضع كارثي في اليمن، معربة عن قلقها البالغ من تدهور الوضع الإنساني، خاصة مع تفشي فايروس كورونا.

وحذرت أيضاً من أنّ عدم تقديم التمويل الكافي سيوقف العديد من المشاريع الإنسانيّة والمساعدات.

بدورها، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، قالت يوم الأربعاء الفائت، إن اليمن يقف من جديد على حافة المجاعة بسبب نقص التمويل.

وأضافت: “برنامج الغذاء العالمي كان يقدم مساعداته لـ 13 مليون يمني والآن قلص مساعداته لتشمل 8.7 مليون شخص بعضهم بنصف حصة غذائية”.

يذكر أن المتحدث باسم وزارة الصحة اليمنية في حكومة صنعاء يوسف الحاضري قال مسبقاً إنّ طفلاً واحداً يموت كل 5 دقائق بسبب سوء التغذية أو مرض معدي، أي ما يعادل وفاة 288 طفل يومياً، فضلاً عن أن هناك 2000 حالة وفاة يومياً في جميع أنحاء اليمن، وكل ذلك بسبب الحرب السعودية على اليمن والحصار.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.