الصحة العالمية تشدد على ضرورة اتخاذ إجراءات صارمة أثناء عيد الأضحى

بالتزامن مع تفشي فايروس كورونا في معظم دول العالم، أوصت منظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، باتخاذ إجراءات صارمة خلال أيام عيد الأضحى، للحد من تفشي الوباء، محذرة من أنه لا يزال من غير الممكن العودة للممارسات اليومية أو الطبية السابقة.

ووفقاً لوكالة “سبوتنيك”، فإن مدير المنظمة لمنطقة شرق المتوسط أحمد المنظري، قال في مؤتمر صحفي: “توصي المنظمة البلدان باتخاذ قرارات متعلقة بعيد الأضحى، وأن تنظر بجدية في التجمعات الحاشدة الدينية والاجتماعية، وتوصي بتأجيل أي تجمع أو إلغائه، وفي حال إقامة التجمعات توصي المنظمة باتخاذ التدابير اللازمة”.

وأضاف “من الضروري أن تتخذ البلدان تدابير صارمة بشأن بيع الحيوانات وذبحها وبيع لحومها، وأن تتخذ إجراءات صحية لأن مصدر الفايروس غير معروف بعد”.

من جهته، مبعوث مدير المنظمة، مها الرباط، قالت: “ليس هناك مجال للعودة لما قبل كورونا سواء في الحياة العامة أو الأنظمة الصحية”، محذرة من أن العودة قد تعني تفاقم الوضع مرة أخرى في أقوى النظم الصحية.

وكانت قد رحبت الصحة العالمية بقرار السلطات السعودية، اقتصار مناسك الحج على عدد محدود ضمن إجراءات الحد من الوباء.

وختم المنظري كلامه قائلاً: ” إن “أي إجراء سنقوم به قد يحدد مسار الجائحة في إقليمنا”.

يذكر أن الحصيلة العالمية لعدد الإصابات بفايروس كورونا المستجد حول العالم تجاوزت الـ 17مليون، فيما تجاوز عدد الوفيات حاجز الـ 666 ألف، وبالمقابل هناك أكثر من 9 ملايين حالة شفاء، حسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية.

أثر برس

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.