الشرطة التركية تطلق الغاز المسيل للدموع على السوريين عند الحدود السورية-التركية

بعد منع الفصائل المسلحة المدعومة تركياً المدنيين السوريين من الخروج عبر المعابر الإنسانية التي فتحتها الدولة السورية في إدلب، أطلقت القوات التركية الغاز المسيل للدموع على بعض المدنيين المتوجهين إلى الحدود التركية.

وأكدت قناة “سكاي نيوز” أن الشرطة التركية الموجودة عند معبري أطمة وباب الهوى، أطلقت الغاز المسيل للدموع لمنع السوريين من الدخول إلى الأراضي التركية.

ونقلت “سكاي نيوز” عن شهود عيان أن مئات المدنيين حاولوا عبور طريقي باب الهوى الحدودي وأطمة، ووصلوا إلى الجانب التركي، فيما ردت الشرطة التركية بإطلاق النار والغاز المسيل للدموع.

ويأتي هذا بعدما منع مسلحو “النصرة” والفصائل المسلحة المدنيين من الخروج عبر المعابر الإنسانية التي فتحتها الدولة السورية، حيث هددوهم بالسلاح وضربوا المدنيين الذين توجهوا إلى هذه المعابر إضافة إلى اعتقالهم للعديد من الشبان.

وفي 22 آب الجاري أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين السورية عن فتحها لمعبر إنساني بمنطقة صوران في ريف حماة الشمالي لتأمين عبور المدنيين الراغبين بالخروج.

يشار إلى أن تركيا تعمد إلى ترحيل اللاجئين السوريين الموجودين على أراضيها إلى محافظة إدلب قسراً لتستلمهم فيما بعد “جبهة النصرة” وتقودهم إلى جهة مجهولة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.