بعد مظاهرات 2011.. القاهرة تشهد مجدداً تظاهرات والمطالب: رحيل السيسي

شهدت مدن مصرية عدة، أمس الجمعة، تظاهرات طالب من خلالها المحتجون برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن الحكم.

ووفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية، فإن مئات المصريين تظاهروا في القاهرة والإسكندرية ودمياط وعدد من المدن الأخرى، مرددين شعارات كثيرة من بينها: “ارحل يا سيسي”.

بدورها، قوات الأمن المصرية، قامت بإطلاق الغاز المسيل للدموع من أجل تفريق المتظاهرين، فضلاً عن قيامها باعتقال عدد من الشبان.

وفي السياق، نشر الممثل والمقاول المصري محمد علي قبل أيام، مقاطع فيديو على الإنترنت يتهم فيها السلطات المصرية بإهدار ملايين الجنيهات على قصور وفيلات وفنادق فاخرة بينما يعاني المواطنون من الفقر وتطبيق إجراءات تقشف خلال السنوات القليلة الماضية.

وكان محمد علي قد طالب المصريين بالنزول إلى الشارع والتظاهر ضد الفساد والمطالبة برحيل السيسي، الذي بدوره نفى الاتهامات المذكورة.

يذكر أن الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقاطع فيديو للمظاهرات التي خرجت في مصر، مستخدمين وسم “#ميدان_التحرير”.

يشار إلى أن السيسي تم انتخابه رئيساً لأول مرة في عام 2014 الفائت، بعد حصوله على 97 في المئة من أصوات الناخبين، ثم أعيد انتخابه لولاية ثانية بعد ذلك بأربع سنوات.

وكانت مصر قد شهدت تظاهرات كبرى في عام 2011 الفائت، تسببت بالإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.