السياحة لـ “أثر”: إشغالات المطاعم والمقاهي في اليوم الأخير من المونديال بلغت 100%

خاص || أثر برس شهدت المطاعم والمقاهي في دمشق ارتياداً كبيراً من مشجعي مونديال كأس العالم؛ وبالذات المباراة النهائية التي جمعت فرنسا والأرجنتين، حيث حضرها جميع المشجعين في جو يسوده الحماس والمنافسة.

حيث وصلت حجوزات المطاعم والفنادق لغاية الساعة الخامسة من مساء أمس الأحد 100% هذا ناهيك عن الجمهور المتفرج واقفاً.

وفي هذا السياق، أكد مدير الرقابة والجودة في وزارة السياحة زياد البلخي في حديث لـ “أثر” أن مدة المونديال كانت مدة نشاط إيجابي جداً للمنشآت السياحية كافة واليوم الأخير كان حافلاً بالحجوزات على اعتبار أن فيه المباراة النهائية والحاسمة، فكان الإشغال تام للمنشآت كافة وبلغ 100% لأن أغلب المطاعم والمقاهي إن لم نقل جميعها عرضت المباريات.

وعن عدد الشكاوى والضبوط قال البلخي لـ “أثر”: “قليلة جداً لا تذكر لأنه لدينا ثقة في أن المنشآت السياحية أكبر من أن تتقاضى أجرة خدمات لا يحق لها التقاضي عليها أو ليس من حقها أخذ تكاليف إضافية”.

وفيما يخص التجهيزات في المقاهي والمطاعم بيّن مدير الرقابة والجودة في وزارة السياحة زياد البلخي لـ “أثر” أن أي منشأه تود تقديم خدمات جيدة من كهرباء (بوساطة مولدة) وبيئة مناسبة عليها أن تحضر هذه التجهيزات لأن غاية الناس مشاهدة المباريات خارج منزلها أولاً ربما ليس لديها كهرباء وتالياً لجهة الترويح عن نفسها.

وفي وقت سابق، اعتبر مدير الرقابة والجودة في وزارة السياحة زياد البلخي، في حديث لـ “أثر” أن مدة الأعياد في نهاية العام هي مدة للنشاط في المنشآت السياحية، حيث تنظم عدد من المنشآت فعاليات من حفلات موسيقية أو عشاء بكلفة ثابتة ما يسمى Set Menu.

وفيما يتعلق بتسعير الخدمات المقدمة في المنشآت، أوضح البلخي أن وزارة السياحة تسعر خدمات الإطعام عموماً ولا سيما في هذه المدة؛ كما تنظم المنشأة الفعاليات التي تتضمن حفلات ومطربين؛ مشيراً إلى أنه من الطبيعي أن تختلف التكاليف الإجمالية للنشاط بحسب نجومية الفنانين المشاركين، حيث تكون الكلفة الأكبر نسبياً لصالح نجومية الفنان، وعدد المنشآت التي تنشط مبيعاتها في هذه المناسبة كبير وبالتالي يكون هناك طيف من العروض التي تتراوح بين التكاليف المنخفضة والتكاليف الأعلى بما يناسب الميزانية التي يرصدها الضيف من زوار هذه المنشآت، فليس كل رواد هذه المنشآت من ذوق وميزانية متشابهة.

وعن أسعار بعض المنشآت، ذكر البلخي لـ “أثر” حينها أن حفلة “الدي جي” في مطعم من سوية نجمة أو نجمتين تتراوح بين 27 ألفاً وحتى 37 ألفاً متضمنة مشروب أو عصير مع نرجيلة من دون عشاء، أما فيما يتعلق بالحفلات الكاملة مع عشاء كامل ومشروب ونرجيلة تتراوح بين 125 ـ 150 ألفاً متضمنة الضريبة.

دينا عبد ـ دمشق

مقالات ذات صلة