السوريون في صدارة عدد الأطباء الأجانب الموجودين في ألمانيا

نشرت نقابة الأطباء الاتحادية الألمانية “Bundesaerztekammer” إحصاء جديدة للأطباء الأجانب في ألمانيا، وأظهرت النتائج ارتفع عدد الأطباء الأجانب العاملين في البلاد.

ووفقاً للإحصائية التي أجرتها النقابة، جاءت سوريا بالمركز الأول كأكبر عدد من الأطباء الأجانب العاملين في ألمانيا، بعدد تجاوز 5200 طبيبة وطبيب، وهذا العدد لا يشمل حاملي الجنسية الألمانية، ومن ثم رومانيا 4916، تليها اليونان 3123.

وأوضحت النقابة أنه يوجد ما يقارب من 27 ألف من الأطباء الأجانب في ألمانيا من دول الاتحاد الأوروبي.

أما عربياً، فقد تلت سوريا مصر بعدد 1698 طبيب وطبيبة،909 من ليبيا،897 من الأردن،688من تونس، 619 من العراق، أما من فلسطين 463، و440 من السعودية، في حين من المغرب 355، ولبنان 307، و261 من اليمن، أما السودان جاء منها 50 طبيب وطبيبة.

ونشرت صحيفة “ميتل دويتشه” الألمانية تقرير عن القطاع الطبي في ألمانيا عام 2020، أكدت فيه أن السوريين يحتلون المركز الأول بعدد الأطباء الأجانب العاملين في القطاع الطبي بألمانيا.

وبحسب الصحيفة فقد بلغ عدد الأطباء السوريين في ألمانيا عام 2020 نحو 4486 طبيباً، متصدرين قائمة الأطباء العرب العاملين في ألمانيا والبالغ عددهم 9850 وفق آخر إحصائية.

يشار إلى أن مئات آلاف السوريين يعيشون في ألمانيا بعد الحرب التي اشتعلت في البلاد، حيث فتحت برلين عام 2011 باب اللجوء أمام السوريين وأعلنت عن استضافتها لهم كلاجئين، كغيرها العديد من الدول، في حين تشدد العديد من هذه الدول على ضرورة عودة السوريين إلى بلادهم بعد استقرار الأوضاع فيها.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.