السورية للاتصالات توقف منح بوابة الإنترنت بسرعة 512 ميغا

أوقفت الشركة السورية للاتصالات منح بوابات الإنترنت بسرعة 512 ك.ب/ ثا للمشتركين الجدد، على كافة مزودات خدمة الانترنت الخاصة ومزود تراسل.

حيث أصدرت الشركة السورية للاتصالات تعميم نشره موقع “B2B”، أوضحت فيه أنه لن يستطيع المشتركين بالسرعات الأكبر من 512 التخفيض لهذه السرعة ولا يمكن للمشتركين الجدد لاشتراك بأقل من سرعة 1 ميغا، أما المشتركين الحاليين يبقى اشتراكهم على ما هو عليه بدون أي تعديل.

وتتقاضى الشركة أجور خدمة الإنترنت لسرعة 512 شهرياً 1400 ليرة سورية، بينما أجرة الواحد ميغا 1900 ليرة شهرياً.

وفي نهاية العام الفائت، أكد مدير الإدارة التجارية في الشركة السورية للاتصالات أيهم دلول أن الشركة تعمل على إدخال تقنية جديدة لمعالجة بطء الانترنت، مبيناً أنه من المتوقع وضع المشروع بالخدمة قريباً، ويمكن من خلاله إيصال خدمة الصوت والإنترنت إلى المشتركين بسرعة تصل لــ 8M دون اللجوء إلى شبكات نحاسية.

كما نوه دلول إلى أنه يمكن لأي مشترك يعاني من بطء الإنترنت ولا يعلم السبب الاتصال على الرقم 100 الخاص بالدعم الفني للشكاوى وعلى مدار 24/7، حيث يقوم الــ Call Center بفحص الخط النحاسي للمشترك ومعالجة المشكلة إن وجدت مع تقديم الإرشادات اللازمة للمشترك بخصوص تصحيح التمديدات الكهربائية ضمن المنزل.

وتعاني سورية من ضعف سرعة الإنترنت، رغم أنها تصدرت عربياً واحتلت المركز الخامس عالمياً في انخفاض أسعار الإنترنت، وفقاً لدراسة بريطانية نشرها مركز “BDRC Continental” المتخصص في الأبحاث نهاية 2017، وتمتلك سورية منفذان بحريان لتغذيتها بالإنترنت حالياً، الأول كابل “أوغاريت” بين طرطوس وقبرص، والثاني كابل “أليتار” بين طرطوس والإسكندرية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.