السلطات العراقية تبدأ بمحاكمة المئات من مسلحي “داعش” العراقيين والفرنسيين الذين استلمتهم من “قسد”

بدأت السلطات العراقية بمحاكمة 900 مسلح عراقي كانوا يقاتلون ضمن صفوف تنظيم “داعش” في سورية.

ونقلت وكالة “أ.ف.ب” الفرنسية عن مصدر قضائي عراقي قوله: “تسلمنا الملفات التحقيقية لـ900 من عناصر تنظيم داعش القادمين من سورية، والمحكمة المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب بدأت بتحديد مواعيد لمحاكمتهم على دفعات”.

وأوضح المصدر أن “عملية التسليم ستجري على دفعات، وسيتم التسليم على الحدود العراقية-السورية”.

وأضافت “أ.ف.ب” أن العراق يستعد أيضاً لمحاكمة 12 فرنسياً اعتقلوا في سورية ونقلوا إلى العراق، مشيرة إلى أغلب هؤلاء الفرنسيين سيكون حكمهم الإعدام.

وفي وقت سابق، أعلنت “أ.ف.ب” أن “قوات سوريا الديمقراطية” عقدت اتفاقاً مع العراق يقضي بنقل 31  ألف عراقي من عوائل مسلحي “داعش” من مخيمات شمال شرق سورية، إلى بلدهم، مشيرة إلى أن مسؤول عراقي أكد أنهم سينقلون إلى مخيم خاص.

وطلب “التحالف الدولي” مسبقاً من العراق استلام كافة المسلحين الأجانب الذين يقاتلون في صفوف “داعش” بعد رفض بلادهم استلامهم، واشترطت الحكومة العراقية دفع مبالغ مادية مقابل استلام هؤلاء المسلحين ومحاكمتهم.

يشار إلى أن جميع مقاطع الفيديو التي أظهرت مسلحي “داعش” الموجودين لدى “قسد” هم مسلحين عاديين، ولم يظهر أي أحد من قياديي التنظيم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.